قبل قرار التحالف معها

القائمة العربية تقدم مطالبها لحزب "غانتس"

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

ذكرت صحيفة "هارتس"، أن مسئولين في القائمة العربية المشتركة، سيُقدّمون اليوم الأحد وثيقة تحتوي على مطالبهم من حزب "أزرق – أبيض"، قبل اتخاذ قرار التحالف مع "بيني غانتس" لتشكيل الحكومة.

ووفقًا لمصادر في القائمة المشتركة، فإن المطالب تتضمن تجميد هدم البيوت في القرى العربية، وإنشاء طاقم لفحص قضية القرى غير المعترف بها، ودفع قرارات حكومية لمكافحة العنف في المجتمع العربي.

وتشمل المطالب أيضاً إلغاء قانون القومية، وبدء عملية سياسية مع السلطة الفلسطينية، وإلغاء قانون "كامينيتس"، الذي شدد العقوبة على مخالفات البناء.

وأوضحت الصحفية العبرية، أن القائمة العربية لم تحدد موقفها في حال لم يتجاوب "غانتس" مع هذه المطالب.

في المقابل، أعلن حزب "ازرق – ابيض"، الليلة الماضية أنه لم يعرض أي شيء مقابل التوصية.

وجاء في رد الحزب: "إن قرار القائمة المشتركة بالتوصية أو عدم التوصية ببيني غانتس لرئاسة الوزراء، يعتمد على رغبتهم في ضمان مستقبل أفضل للسكان الإسرائيليين من جميع القطاعات".

وحسب مصادر في القائمة، فقد تم بالفعل نقل هذه المطالب شفوياً إلى حزب "أزرق – أبيض"، وهناك محادثات غير رسمية متواصلة بين الطرفين منذ إعلان نتائج الانتخابات.

وناقشت القائمة العربية، يوم أمس، مسالة التوصية بغانتس، وأعلنت في ختام اجتماعها الذي عقدته في كفر قاسم، أنه سيتم تسليم ردهم النهائي للرئيس "رؤوبين ريفلين" مساء اليوم الأحد.

وفي حال قررت القائمة التوصية بغانتس، فإنه سيحصل على تأييد 57 عضو كنيست، مقابل 55 لرئيس "الليكود" بنيامين نتنياهو.

أما رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، الذي فاز حزبه بثمانية مقاعد، فلم يتخذ قراراً  بعد.