حفتر والسراج في روسيا لتوقيع اتفاق التهدئة

حجم الخط
GettyImages-963485732.jpg
موسكو - وكالة سند للأنباء

من المقرر أن يصل رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج وقائد قوات الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، إلى موسكو لتوقيع اتّفاق يقضي بوقف إطلاق النار.

ومن المرتقب أن يحدد حفتر والسراج في موسكو "طرق تسوية مستقبلية في ليبيا بما في ذلك إمكان توقيع اتّفاق هدنة وتفاصيل هذه الوثيقة"، وفقاً لما نقلت وكالات أنباء روسية.

وأمس، دعا رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السرّاج الليبيين إلى "طيّ صفحة الماضي، ونبذ الفرقة، ورصّ الصفوف للانطلاق نحو السلام والاستقرار".

وأشار إلى أن قبول حكومته وقف إطلاق النار يأتي من موقف قوة؛ حفاظا على اللحمة الوطنية ونسيج ليبيا الاجتماعي.

ودخل وقفٌ لإطلاق النار في ليبيا -وُصف بالهش-حيّز التنفيذ الأحد بعد أشهر من المعارك عند أبواب طرابلس، وإثر مبادرة من أنقرة وموسكو ومباحثات دبلوماسية مكثفة فرضتها الخشية من تدويل إضافي للنزاع.

وأدى وقف إطلاق النار في ليبيا الذي دعت إليه تركيا وروسيا إلى تهدئة القتال العنيف والضربات الجوية الأحد، لكن الفصيلين المتحاربين تبادلا الاتهامات بانتهاك الهدنة، وسط استمرار المناوشات حول العاصمة طرابلس.