كيف تعدل سلوك طفلك الأناني؟

حجم الخط
8969141-1401923224.jpg
القدس - وكالات

حب النفس أمرًا هامًا وضروريًا قبل حب الآخرين وقبولهم، ولكنه قد يتحول إلى كارثة إذا فاق الحد، فحب الطفل لنفسه أمرًا طبيعيًا طالما بات في الحد المعقول.

أما إذا تعدى ذلك الحد فقد أصبح أنانيًا والأنانية صفة ذميمة تقتل الكثير والكثير من روح الطفل وتؤثر على علاقته بالآخرين.

لتعديل وتقويم سلوك الطفل الأناني أكد الخبراء على مجموعة من الخطوات الهامة التي يجب اتخاذها من قبل الوالدين.

معرفة أسباب أنانية الطفل

 كخطوة أولى في تعديل سلوك الطفل الأناني يجب أن يبحث الأبوين في الأسباب التي جعلت من طفلهما طفلا أنانيا حتى يسيران في الاتجاه السليم لتعديل سلوك الطفل الأناني.

تجنب التدليل

بعض الآباء يدللون أطفالهم بشكل مبالغ فيه الأمر الذي يصيبهم بالأنانية لذا يجب أن يكون التعامل مع الأطفال بقدر معتدل وأن لا يتم التعامل مع مطالبهم بشكل فوري.

تعليم الطفل المشاركة

يجب على الأبوين تعليم مبدأ المشاركة للطفل من خلال منظور عملي يتعلم منه معنى المشاركة ليعتاد عليها ويتعدل سلوكه من الأنانية وحب النفس إلى مشاركة الآخرين وحبهم ومساعدتهم.

حث الطفل على التواصل مع الآخرين

باحتكاك الطفل مع الآخرين وتواصلهم معه تتبلور لديه كثير من المعاني كحب الآخرين ومشاركتهم في كل شيء ومساعدتهم إذا ما دعت الحاجة لذلك.

الاشتراك للطفل في نشاطات جماعية

باشتراك الطفل في نشاطات جماعية يتقن مبدأ المشاركة وتبدأ تصرفاته الأنانية في الاحتفاء شيئا فشيئا ويتذوق مذاق المشاركة ويبدأ في تفعيلها في حياته اليومية.

شراء الألعاب التي تحتاج إلى أكثر من لاعب واحد

عند اختيار الألعاب يجب على الأبوين اختيار الألعاب التي تنمي روح المشاركة وتشجع الطفل على اللعب مع أطفال آخرين.

مكافأة الطفل على مشاركته للآخرين

تحفيزًا للطفل وفي سبيل تعديل السلوك الأناني لديه يجب على الوالدين مكافأة الطفل على أي فعل قائم على المشاركة أو الشعور بالآخرين ومساعدتهم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk