بالصور بسكليت "لنا حياة" متعة للتعلم في زمن كورونا

حجم الخط
92793790_120377436280513_3105973430520905728_o.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

في ظل الغياب عن المدرسة والتعليم بسبب تفشي وباء كورونا، ينطلق مجموعة من المتطوعين عبر دراجتهم الهوائية لتوزيع القصص والكتب القرطاسية على الأطفال في بيوتهم بمخيم دير البلح وسط القطاع.

وتهدف المبادرة التي انطلقت تحت شعار "بسكليت ولنا حياة"، لجذب الأطفال وإعادة الشغف لحب القراءة والتفاعل داخل منازلهم حفاظاً على سلامتهم ضمن خطط مواجهة فايروس كورونا.

وقال الشاب أسامة فياض القائم على الفعالية، إن الفكرة تقوم على إعارة مجموعة من القصص والروايات للبيوت، لإشغال وقت الأطفال بقراءة القصة وبعض الأنشطة من خلال الرسم والتلوين والقص واللصق.

93243513_120377399613850_2766979787925749760_o.jpg
 


92699937_120377916280465_2885142481496702976_o.jpg
 

وأضاف في حديثه لـ"وكالة سند للأنباء"، أن هذه المبادرة انطلقت من مكتبة البرامج النسائية - دير البلح بالشراكة مع شبكة المكتبات مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي استجابة لحالة الطوارئ التي تم إعلانها في فلسطين بسبب فايروس كورونا.

إجراءات وقاية

ولفت إلى أنه لا يتم تسليم الكتب أو القصص قبل اتخاذ كافة إجراءات الوقاية والسلامة مثل التعقيم، ووضعها في أكياس خاصة، وكذلك الحفاظ على المسافة الآمنة عند تسليمها.

وبين أن هناك تقبل كبير وسعادة من الأهالي والأطفال، وكذلك تفاعل واضح من خلال مشاركة الصور والفيديوهات للأطفال أثناء القراءة عبر صفحتنا على الفيسبوك.

ce2f3627229028116850af16d206f2f6.jpg
93526467_121977236120533_2258405993077538816_n.jpg

 

وأشار فياض إلى أن التوزيع لا يقتصر على الكتب فقط، بل يشمل القصص وألوان للرسم وأوراقا ملونة ومقصا وأقلاما من أجل تفاعل الطلاب بالرسم وقص الصور.

ولفت إلى أن هذه المبادرة تساهم أيضا في زيادة الترابط بين أفراد الأسرة الواحدة، حيث يتشارك الأخوة في قراءة القصص وتحليلها.

50768311977164af3c67284e845f1bbd.jpg
93245155_120377576280499_7187968442366951424_o.jpg
93204722_122191709432419_8301021281688485888_n.jpg
 

طموحات ومطالب

وقال فياض، إنه حتى اللحظة تم زيارة 70 منزلاً في دير البلح، وبلغ عدد المستفيدين الأطفال من المبادرة ما يقارب 280طفلاً.

ويطمح فياض إلى أن تتوسع مبادرتهم لتشمل كافة المناطق في مخيم دير البلح والوصول لأكبر عدد ممكن من الأطفال، حتى انتهاء حالة الطوارئ المعلنة بسبب كورونا.

وتشهد فلسطين حالة طوارئ للشهر الثاني على التوالي بسبب جائحة كورنا وتسجيل عدد من الوفيات والإصابات في الضفة والقطاع، تخللها إغلاق للمدارس والجامعات.

93269183_120377896280467_1204861179772534784_o.jpg

 

93118166_120369006281356_7954246236389769216_o.jpg

 

93037932_120377516280505_5811442234431635456_o.jpg


6d026a47a95452725c4248948aed839e.jpg