أزمة "كورونا" تُسبب البطالة لميلون إسرائيلي

حجم الخط
كوورنا.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

أظهرت معطياتٌ إسرائيلية، أن إجمالي العاطلين عن العمل في إسرائيل منذ بداية تفشي فيروس كورونا، بلغ مليون شخص، وهو العدد الأكبر في إسرائيل منذ إنشائها.

ووفق ما نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن معدل البطالة سجل ارتفاعًا كبيرًا وصل 25%، وهو ما وصفته الصحيفة بـ "أزمة تفوق أزمات الماضي التي عرفها سوق العمل الإسرائيلي".

وسرّح سوق العمل الإسرائيلي خلال أزمة "كورونا" 300 ألف عامل، بنسبة 7.5% من العاملين، وتُشير المعطيات إلى أن هذه النسبة لا تشمل الموظفين والعمّال الذين منحوا إجازة بدون راتب.

وذكرت الصحيفة أن إسرائيل مرّت منذ نشأتها بأزمات البطالة، وتأرجحت النسب من عامٍ إلى آخر، وكانت تُسجل ارتفاعات، ثم تعاود بالتراجع تدريجيًا، لافتةً إلى أنها تجاوزت الأزمة الاقتصادية العالمية عام 2008 "بنجاح نسبيًا"، عكس الولايات المتحدة والدول الأوروبية.

ومنذ عام 2009 الذي وصل فيه معدل البطالة إلى 7.6% ، بدأ المعدل بالانخفاض تدريجيًا حتى الفترة التي سبقت اندلاع أزمة فيروس كورونا الراهنة.