أطعمة مفيدة للأم المرضعة في رمضان

حجم الخط
127-224550-advice-breastfeeding-mother-ramadan-foods-6.jpeg
القاهرة-وكالة سند للأنباء

الرضاعة الطبيعية مهمة للطفل وللأم، وخلال شهر رمضان تحتاج الأم إلى النصائح التي تساعدها على الرضاعة بشكل لا يضر بصحة الطفل.

وينصح خبراء التغذية، السيدات المرضعات بشرب الكثير من السوائل وأنواع معينة من الأطعمة التي تساعدهن على زيادة إدرار لبن الأم.

وفيما يلي أهم النصائح للأمهات المرضعات في رمضان والأطعمة التي تفيدهن في الرضاعة وتفيد الطفل.

نصائح للأمهات المرضعات في رمضان:

استشارة الطبيب قبل شهر رمضان حول الصيام أثناء الرضاعة حتى لا يكون هناك ضرر للطفل أو للأم حسب الحالة الصحية.

تناول وجبات صغيرة الحجم بدءا من وجبة الإفطار وحتى وجبة السحور.

شرب كميات كبيرة من الماء حتى يتم تعويض السوائل المفقودة، وحتى لا يؤدي نقصها إلى الإضرار بالطفل الرضيع وحتى لا يصاب بالجفاف.

ترك الطفل أثناء الرضاعة أطول فترة ممكنة، مما يساعد على زيادة إدرار لبن الأم مع الحرص على تدليك الثدي قبل إرضاع الطفل.

تناول الأعشاب التي تساعد على إدرار الحليب بعد الإفطار ومنها الشمر والحلبة.

استبدال الحلويات بتناول المكسرات والفواكه الطازجة.

أهم الأطعمة والمشروبات المفيدة للرضاعة في رمضان:

الخضروات الورقية:

على الأم المرضعة أن تواظب على تناول الخضراوات الورقية خلال شهر رمضان، وهذا لأنها تحتوي على السعرات الحرارية التي تحتاجها، بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن وحمض الفوليك.

وتحتوي الخضراوات الورقية على الفيتواستروجين والذي يعد من العناصر الكيميائية التي تساعد على تقوية أنسجة الثدي، ولهذا يجب على الأمهات إدراج الخضراوات الورقية على رأس عناصر المائدة الرمضانية.

السوائل:

على الأم المرضعة شرب الكثير من السوائل بين وجبتي الإفطار والسحور، والتي تساعد على زيادة تدفق الحليب للطفل خلال فترة النهار وأثناء الصيام، مع الحرص على شرب الماء باستمرار والعصائر المختلفة من الفواكه الطبيعية.

التمر:

تناول التمر هام للأم المرضعة، حيث أنه يحتوي على كمية كبيرة من المعادن مثل الماغنسيوم والكالسيوم والفسفور، بالإضافة إلى الحديد، والذي يعد من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الطفل أثناء الرضاعة، كما أن التمر من الأطعمة سهلة الهضم.

منتجات الألبان:

تحتوي منتجات الألبان على البروتينات، بالإضافة إلى الكالسيوم الذي يساعد على تقوية عظام الرضيع والأم المرضعة.

 ولهذا يجب عليك الحرص على تناول منتجات الألبان مثل الزبادي والجبن أو كوب من اللبن على وجبة السحور حتى تتم الاستفادة من العناصر الغذائية الموجودة بها خلال نهار رمضان وفترة الصيام.

الحبوب الكاملة:

الحبوب الكاملة تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية ومنها الكربوهيدرات، بالإضافة إلى المعادن المهمة ومنها البوتاسيوم والكالسيوم والمنجنيز، والكبريت والماغنسيوم والنحاس، بالإضافة إلى أفضل الفيتامينات ومن أهمها فيتامين ب.

وتساعد العناصر الغذائية الموجودة في الحبوب الكاملة، على الوقاية من أمراض فقر الدم التي من الممكن أن تصيب المرأة المرضعة خلال الصيام، كما أنها تحتوي على نسبة قليلة من الدهون.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk