إثيوبيا تصعد أزمة "ملء سد النهضة"

حجم الخط
“سد-النهضة”.jpg
القاهرة-وكالة سند للأنباء

قللت إثيوبيا، اليوم الاثنين، من تأثير الشكوى المصرية الموجهة إلى مجلس الأمن بشأن مشروع سد النهضة، مؤكدة أنها ليست بحاجة لإخطار مصر والسودان بملء السد.

وقال المتحدث بالإنابة باسم الشؤون الخارجية، أمسالو تيزازو إن "خطة بدء ملء السد في موسم الأمطار المقبل هو جزء من البناء المقرر من دون الحاجة أن تعلم مصر والسودان بذلك".

وأضاف "تيزازو" "يجب التوصل إلى اتفاق قبل ملء السد؛ لأنه يتم خلال موسم الأمطار ولا يسبب أي ضرر كبير لدول المصب".

وأوضح أن مصر قدمت مؤخرا رسالة تعارض موقف إثيوبيا لسد النهضة إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأشار "تيزازو" إلى أن السودان ومصر يعرفان متى ستتم عملية التعبئة والكمية التي سيتم ملؤه في كل مرحلة خلال المفاوضات.

وبين أن أحدث رسالة من مصر مكونة من 17 صفحة إلى مجلس الأمن الدولي تنص على ملء سد النهضة كحالة خطيرة وتطلب من المجتمع الدولي الضغط على إثيوبيا.

ورأى أن رسالة مصر لا تأخذ في الاعتبار النتائج المثمرة التي سعت من خلال المفاوضات على مر السنين بما في ذلك إعلان المبادئ.

وأشار إلى أن الرسالة تتعارض مع المفاوضات الشاملة للدول المشاطئة ولا تعكس النتائج المكتسبة.

وأكد أن الحكومة الإثيوبية أعدت وثيقة تعكس بوضوح موقفها فيما يتعلق بملء سد النهضة الإثيوبي الكبير والقضايا العامة المتعلقة به.