يوم تاريخي

"الأوروبي" يقر خطة اقتصادية لتجاوز تداعيات "كورونا"

حجم الخط
ماكرون.jpg
بروكسل - وكالات

أقر قادة دول الاتحاد الأوروبي صباح اليوم الثلاثاء خطة وُصفت بـ "التاريخية" للنهوض الاقتصادي لمرحلة ما بعد جائحة كورونا، بحسب ما أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

ووضع الاتفاق حزمة مالية حجمها 750 مليار دولار تحت تصرف التكتل، الذي يضم 27 دولة، لمواجهة الركود الذي نجم عن الجائحة.

ودفع الاتفاق سعر صرف اليورو لأعلى مستوى في أربعة أشهر أمام العملة الأمريكية ليسجل 1.1470 دولار.

من جانبه، رحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالتوصل إلى الاتفاق، معلنا في تغريدة أنه "يوم تاريخي لأوروبا".

ولأول مرة في تاريخ التكتل سيتم تمويل الخطة بواسطة قرض جماعي تضاف إليه ميزانية طويلة الأمد للاتحاد الأوروبي (2021-2027) بقيمة 1074 مليار يورو.

وتأتي هذه الانفراجة بعد أكثر من 4 أيام من مفاوضات مكثفة، كادت تحطم الرقم القياسي لأطول قمة للاتحاد الأوروبي تعقد على الإطلاق.

ولإبرام الاتفاق تعين على القادة تقديم تنازلات صعبة بشأن تكوين صندوق التعافي الاقتصادي، ليتم توزيع المبالغ في شكل منح بقيمة 390 مليار يورو، وقروض بقيمة 360 مليار يورو، وإقرار آلية تربط الوصول إلى تلك الأموال بالامتثال لسيادة القانون.