لمعان ومظهر صحي جميل.. إليكِ زيت الورد للشعر

حجم الخط
زيت الورد للشعر.jpg
بيروت - وكالات

زيت الورد، يُعتبر من أفضل الزيوت الطبيعية للعناية بالشعر؛ لغناه بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الشعر وفروة الرأس.

لذلك، لا بدّ من إدخاله الى روتين العناية بالشعر؛ للحفاظ على النعومة، والرطوبة، واللمعان، وغيرها الكثير من الفوائد. وللمزيد حول طرق إدخال زيت الورد إلى روتين العناية بالشعر، تابعي مع "سيدتي.نت" الآتي:

زيت الورد للشعر

إليك 3 طرق مختلفة لإضافة زيت الورد إلى روتين العناية بالشعر.

  1. تنظيف فروة الرأس بزيت الورد

يحتوي زيت الورد على مواد مطهرّة تُساعد في تعقيم وتنظيف فروة الرأس، بالإضافة الى تحفيز نمو بصيلات الشعر، والحدّ من تساقط الشعر.

ويمكنك استخدامه لتدليك فروة الرأس بعد تخفيف كمية مناسبة منه، ثم تطبيقه على فروة الرأس واستخدام أطراف الأصابع لتدليك فروة الرأس بلطف.

وكرّري هذا الأمر مرتين الى ثلاث مرّات في الأسبوع للحصول على النتيجة المرجوة.

  1.  ترطيب الشعر بزيت الورد

يمكنكِ اعتماد زيت الورد كمرطب للشعر بدون ترك أي مظهر دهني عليه، من خلال مزج القليل من زيت الورد وزيت الخروع أو زيت جوز الهند للحصول على خليط متجانس.

ثم، وزّعي الخليط على خصلات الشعر لمنحها المزيد من الرطوبة واللمعان.

  1. زيت الورد لشعر لامع

للحصول على شعر لامع وجذّاب، أضيفي بضع قطرات من زيت الورد إلى بلسم الشعر الخاص بك.

كما يمكنك إضافة بضع قطرات من زيت الورد إلى الشامبو، لزيادة الخصائص المضادة للميكروبات والالتهابات التي قد تصيب فروة الرأس، بالإضافة إلى منح الشامبو الرائحة الجميلة والمهدئة للأعصاب.

نصيحة هامة:

قبل ادخال زيت الورد الى روتين العناية بالشعر، يُنصح بعمل اختبار قبل تطبيقه، من خلال وضع القليل منه على جزء من فروة الرأس؛ للتأكد من عدم وجود أي نوع من الحساسية.

ويكون ذلك بعد تخفيفه بخلط قطرة واحدة منه مع ملعقة صغيرة من الزيت المخصّص للتخفيف. بعدها، يمكنك استخدامه بشكل آمن.

فوائد زيت الورد للشعر

يتميّز زيت الورد بسهولة الإمتصاص، لذلك فهو خيار رائع لترطيب الشعر ومنحه ملمسًا سلسًا وناعمًا طوال اليوم.

كما أن تخفيف زيت الورد العطري باستخدام أحد الزيوت الطبيعية الأخرى كزيت الخروع أو زيت جوز الهند لمساعدته في البقاء على الشعر لمدة أطول.

بالإضافة الى فوائد عدّة لزيت الورد للشعر وتشمل الآتي:

-معالجة مشكلات فروة الرأس؛ لغناه بخصائص مضادة للجراثيم، الفيروسات، والالتهابات، مما يجعله مثالي لفروة الرأس.

-الحدّ من تساقط الشعر وتقوية بصيلاته، من خلال تدليك فروة الرأس به.

-مكافحة الأوساخ والبكتيريا والتقليل من تشابك الشعر.

-منح الشعر الرطوبة من دون جعل مظهره دهني، إذ يمكنكِ تطبيق القليل منه لترطيب الشعر، وزيادة لمعان خصلاته.