"الوطني" يدعو صربيا وكوسوفو للتراجع عن فتح سفارات في القدس

حجم الخط
سليم الزعنون.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

دعا رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، اليوم الإثنين، صربيا وكوسوفو للتراجع عن فتح سفارات في مدينة القدس.

وقال "الزعنون" في رسالة وجهها إلى رئيسة الجمعية الوطنية الصربية مايا كوجفتش، ورئيسة مجلس النواب في كوسوفو فوسيا عثماني، "هذا يخالف القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أعلن خلال مؤتمر مشترك مع الرئيس الصربي ورئيس الوزراء في كوسوفو نية صربيا وكوسوفو نقل سفارتها من "تل أبيب" إلى مدينة القدس بحلول شهر تموز 2021.

ودعا "الزعنون" نظيريه الصربي والكسوفي لعدم الخضوع لابتزاز الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، والتمسك والالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي خاصة القرارين 476 و478 لعام 1980 والقرار 2334 لعام 2016.

وأضاف أن الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة اليها، عمل غير قانوني يكافئ المحتل بدلاً من إخضاعه للمساءلة وفرض العقوبات عليه.

وشدد "الزعنون" على أنه اعتراف صريح بضم إسرائيل غير الشرعي لمدينة القدس، وهو عمل لا يتفق ومبادئ العدالة واحترام حقوق الشعوب.

وذكّر رئيس المجلس الوطني نظيره بأن قرار الإدارة الأمريكية وأية دولة أخرى تنقل سفارتها الى مدينة القدس هي قرارات أحادية تنتهك الوضع القانوني لمدينة القدس.