"عجرم" تخرج عن صمتها بشأن زوجها

حجم الخط
unnamed (3).jpg
بيروت – وكالات

خرجت الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم، لتعلق على الحكم الصادر أخيرا بحق زوجها، طبيب الأسنان، فادي الهاشم، في قضية قتيل منزلهما السوري الجنسية.

وبحسب تصريحاتها لموقع "الفن" اللبناني، فقد نفت عجرم ما تم تداوله عن صدور القرار الظني بسجن زوجها الدكتور فادي الهاشم بين 15 و20 عاما، في قضية حادثة السرقة التي وقعت في منزلهما.

وأصدر قاضي التحقيق الأول في لبنان، نقولا منصور، قراره الظني بحق زوج الفنانة نانسي عجرم، فادي الهاشم، الذي يقضي بإدانته بجناية القتل.

الثلاثاء الماضي ذكر الموقع الإلكتروني "في الفن"، أن القرار بإدانة الهاشم بجناية القتل (المادة 547) يأتي معطوفا على المادة 228 من قانون العقوبات والتي تتراوح عقوبتها ما بين 15 و20 عاما.

وقال غابي جورمانوس، محامي فادي الهاشم، إنهم "كانوا يتوقعون حكما بالدفاع عن النفس المشروط، لكنه جاء بعقوبة الـ 20 سنة معطوفة على مادة ثانية تمنع العقاب".

وأضاف "قانونيا الحكمين يؤديان إلى نفس النتيجة وهي اللا عقاب، وإذا قمنا بقراءة المادة المعطوف عليها القرار تتطابق مع ما قاله فادي في التحقيقات".

وقرر قاضي التحقيق الأول ترك فادي الهاشم، رهن التحقيق لحين الاستماع إلى عدد من الشهود، واستكمال دراسة سجلات الاتصالات".

قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان، نقولا منصور، استمع سابقا إلى زوج الفنانة نانسي عجرم، المدعى عليه في جريمة قتل السوري محمد الموسى.

 فيما قالت محامية أهل القتيل إن الهاشم والموسى أجريا عدة اتصالات ببعضهما بعضا قبل الواقعة.

وفي سياق متصل، كشف محامي قتيل فيلا الفنانة نانسي عجرم، جمال الغيث، إنه "تم إخفاء جميع الأدلة في مسرح الجريمة".

وادعى أن القتل لم يكن دفاعا عن النفس لأن كان هناك علاقة سابقة بين القاتل والمجنى عليه، ونعتبر المجنى عليه ضحية.

وشدد الغيث على أن الجميع مع الحق وليس شيء آخر.

وأوضح: "لم نستطيع عملا بالظروف المحيطة بالدعوى، وعدم تعاون الجهات المعنية وكذلك أزمة كورونا أن نحقق جيدا من وجود علاقة بين المجني عليه وزوجة الفنان".