نقل الأسير المقدسي أيمن سدر للمشفى

حجم الخط
القدس -وكالة سند للأنباء

نقلت إدارة سجون الاحتلال اليوم الثلاثاء، الأسير المقدسي أيمن سدر من سجن رامون إلى المستشفى بعد تراجع حالته الصحية نتيجة إصابته بكورونا.

وفي وقت سابق حذرت مؤسسات حقوقية من تدهور الأوضاع الصحية للأسرى المصابين بفيروس كورونا في قسم 8 بسجن ريمون.

وأكدت أن أوضاع الأسرى في قسم 8 بسجن ريمون صعبة للغاية ولا يتلقون العلاجات الطبية المناسبة، حيث تمنع إدارة سجون الاحتلال توفير الفيتامينات والمدعمات الطبية اللازمة للأسرى المصابين بكورونا.

ودخل الأسير سدر في 13/5/2020، عامه السادس والعشرين على التوالي في سجون الاحتلال، وهو أحد عمداء الأسرى.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير سدر على معبر بيت حانون خلال عودته من قطاع غزة بتاريخ 13/5/1995، ونقل إلى مركز تحقيق المسكوبية.

وتعرض هناك لتحقيق عنيف استمر أكثر من 5 شهور، وكان يصنفه الاحتلال بأنه من أخطر الأسرى، ولديه معلومات حول عمليات استشهادية قادمة، لذلك استخدم معه كل وسائل التعذيب.

وأصدرت بحقه محاكم الاحتلال حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة إضافة إلى 20 عاماً، وتم زيادة خمس سنوات أخرى على حكم الأسير بحجة إدانته بتهم جديدة خلال وجوده في السجن.

 وأغلق الاحتلال منزله في قرية أبو ديس بالقدس بالباطون المسلح منذ بداية الاعتقال.

وتنقل الأسير سدر خلال فترة اعتقاله الطويلة في السجون كافة ويقبع حالياً في سجن رامون الصحراوي، وهو متزوج وأب لابن واحد، كان عمره 4 شهور حين اعتقاله، والآن أصبح عمره 25 عاماً.

 ورفض الاحتلال الإفراج ضمن صفقة التبادل عام 2010.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk