"حرية" يدين الاستيلاء على 658 دونمًا في بيت لحم

حجم الخط
بيت لحم - وكالة سند للأنباء

أدان تجمع المؤسسات الحقوقية "حرية"، مصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالاستيلاء على 658 دونمًا من أراضي بلدة العبيدية شمالي بيت لحم لإقامة مجمع مياه لاستخدام المستوطنات في منطقتي غور الأردن والبحر الميت.

وقال التجمع في بيان له وصل "وكالة سند للأنباء"، إن التغول الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي بحق الأراضي والممتلكات الفلسطينية بالضفة الغربية، لم يقف عند توسيع المستوطنات الكبرى ، بل امتد ليشمل مستوطنات جديدة.

وأكد التجمع أن الاحتلال يهدف لإحكام السيطرة التامة والشاملة على الضفة الغربية، وإقصاء أي حل يفضي إلى مطالبة الاحتلال بالانسحاب من المناطق المحتلة عام 1967.

وشدد على عدم شرعية الخطوات التي باشرتها سلطات الاحتلال في سبيل مصادرة الأراضي الفلسطينية وضمها للمستوطنات.

واعتبر التجمع قرار الاستيلاء جريمة وفقا للقانون الدولي الانساني.

وأشار إلى أن استمرار الاستيطان الإسرائيلي يشكّل مدعاة لمطالبة الهيئات الدولية وعلى رأسها مجلس الأمن للوقوف عند مسؤولياته بإلزام إسرائيل للانصياع للقرارات الدولية التي تطالبها بالانسحاب من الأراضي المحتلة .

وطالب التجمع، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتكثيف العمل الجاد والحثيث لوقف الاستيطان ولمنع إنفاذ قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالاستيلاء على 658 دونما من أراضي المواطنين الفلسطينيين.

ودعا جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي بضرورة الضغط على المجتمع الدولي ومؤسساته من أجل التدخل الفوري، لوقف هذه الانتهاكات والعمل على توفير الحماية للفلسطينيين الذين يتعرضون لمصادرة الأراضي.

وطالب المدعي العامة للمحكمة الجنائية الدولية لتكتيف الجهود، والعمل على الإسراع في إجراءات التحقيق في الإحالة المقدمة من دولة فلسطين بشأن جريمة الاستيطان.