نقابة الممرضين تقرر مواصلة إجراءاتها التصعيدية

حجم الخط
1435157140.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

قررت نقابة الممرضين في فلسطين، اليوم الأحد، مواصلة الإجراءات التصعيدية التي بدأت بتنفيذها قبل أسبوعين ضد الحكومة الفلسطينية بسبب عدم تنفيذ الاتفاقية الموقعة بينهما منذ أكثر من عام.

وقال نقيب الممرضين سليمان تركمان، في لقاء إذاعي، إن النقابة اضطرت لاتخاذ إجراءات ضد ما وصفه بـ "تعنت الحكومة ورفضها لإحقاق حقوق أصحابها".

وأشار "تركمان" إلى أن الحكومة لم تفاوض النقابات الصحية التي تشكل 95% من كادر وزارة الصحة، بل فاوضت نقابة الأطباء فقط.

وشدد على أن الحكومة تتحمل ما سيجري في القطاع الصحي.

وقال "تركمان" "نحن حريصون على مطالبنا ومجلس الوزراء يمكن حل مشكلتنا بجلسة واحدة ولا حاجة لتضخيم الأمور".

ونبه إلى أن الفعاليات أُجلت حتى الأربعاء المقبل لترك المجال أمام المسؤولين من أجل العمل على حل هذه الأزمة ووضع حد لها. 

وعبر "تركمان" ألا تصل كوادر النقابة إلى خيار الإضراب المفتوح لما له من انعكاسات على واقع الخدمات الصحية في ظل جائحة "كورونا".

ودعا الحكومة لوقف سياسة "عدم الاكتراث" والعمل على تنفيذ مطالبهم المشروعة التي اتُفق مع الحكومة الفلسطينية حولها العام الماضي.