"جن" يثير الجدل في الأردن

حجم الخط
من مشاهد مسلسل جن
وكالات - سند

على غير المتوقع، أثار إطلاق أول مسلسل عربي من إنتاج شركة نتفليكس جدلا واسعا في الأردن، حيث تم تصويره، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وأقيم الأربعاء الماضي حفل بمناسبة العرض الخاص للمسلسل الذي حضره فريق العمل الدرامي، وبعض الفنانين و"المؤثرين" في العالم العربي، في نادي البشارات للغولف في العاصمة الأردنية.

ولم يلق المسلسل إشادات ملحوظة بنفس القدر الذي ناله من التعليقات السلبية التي وصلت إلى حد توجيه مدعي عام العاصمة عمّان للسلطات المختصة باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف بث المسلسل، حسبما نقلت وسائل إعلام أردنية.

ويتألف جن من 6 حلقات، وهو عبارة عن قصة خيالية تشويقية تدور حول مراهقين يكتشفون جنيا في مدينة البتراء، ويحاولون منعه من تدمير العالم.

وصُور المسلسل في البتراء بعدما حصل على موافقة من هيئة تنشيط السياحة وهيئة الأفلام الأردنية، حسبما أظهرت وثائق نشرتها وسائل إعلامية.

وانتقد متابعون للمسلسل ما به من مشاهد وصوفوها بـ"الإباحية"، فضلا عن ألفاظ "خادشة"، الأمر الذي استدعى ردا من هيئة الإعلام.

حيث  أكدت فيه أنها تابعت الحديث الدائر حول "جن" المعروض على شبكة نتفليكس، وهي شركة رائدة في مجال الإنتاج الدرامي على الإنترنت.

وأوضحت الهيئة، في بيان نقلته وكالة أنباء الأردن الرسمية (بترا)، الخميس، أن مثل هذا الإنتاج (المسلسل) "لا يدخل ضمن صلاحياتها.

وقالت: "ليس من صلاحياتنا كاطلاع ورقابة على السيناريو، أو جميع الأمور الفنية والتقنية من حيث الإعداد والإنتاج والتمثيل والإخراج، وذلك وفقا لأحكام قانون الإعلام المرئي والمسموع النافذ".

وبينت الهيئة "أنه وبموجب القانون، لها الحق في الرقابة على المصنفات من المسلسلات والأفلام التي يراد عرضها على القنوات الفضائية المحلية ودور العرض داخل المملكة.

لكن بشرط، أن تكون جاهزة للعرض، أما قبل ذلك فلا يمكن لها أن تطلع على أي نص أو سيناريو خاص بمسلسل أو فيلم أَو منتج".

وأضافت أنه "ووفقا لما اطلعت عليه من مقتطفات ومشاهد للمسلسل، فإن هذه المشاهد لا تتم إجازتها في حال عرضت عليها".

وأشارت إلى أنه "طالما أن مثل هذه المشاهد وصلت إلى علم مديرية المتابعة لديها، فإنها ستتابع مع الجهات ذات العلاقة لمنع عرض مثل هذه المشاهد داخل الأردن، سواء مع الهيئة الملكية للأفلام أو مع أي جهة فنية أخرى".