استعدادات لنشر أول تقرير حول أصل "كورونا"

حجم الخط
بكين - وكالات

يستعد فريق من العلماء الدوليين والصينيين لتقديم تقرير عن بحثهم المشترك عن أصول فيروس كورونا الذي تسبب في حدوث جائحة بعد اكتشافه لأول مرة في الصين منذ أكثر من عام.

ويظهر التقرير أربع نظريات، واحدة منها أكثر أرجحية، وفقا للخبراء، لكن لم يتضح على الفور متى سيصدر التقرير بعد تأجيل نشره في وقت سابق من هذا الشهر.

ومن المقرر أن يقدم التقرير لمحة أولى مكتوبة من 10 من علماء الأوبئة وعلماء البيانات والطب البيطري وخبراء المختبرات وسلامة الأغذية الدوليين الذين زاروا الصين ومدينة ووهان.

ويعتقد أنها البؤرة الأولى لتفشي الفيروس، في وقت سابق من هذا العام للعمل مع نظرائهم الصينيين الذين جمعوا الجزء الأكبر من البيانات المبكرة.

وقال مدير سياسة الصحة العالمية ماثيو كافانا: "أتوقع أن يكون هذا التقرير مجرد خطوة أولى في التحقيق في منشأ الفيروس وأن أمانة منظمة الصحة العالمية ستقول هذا على الأرجح".

وتوقع كافانا أن ينتقد البعض هذا باعتباره غير كاف.

وبين عالم الأوبئة وعضو الفريق فلاديمير ديدكوف، أن المؤشرات الأربعة الرئيسية التي تم وضعها لأول مرة في مؤتمر صحفي طويل في الصين الشهر الماضي حول الأصول المشتبه بها للعدوى الأولى لدى البشر.

وكانت المؤشرات، حسب الأرجحية، من خفاش عبر حيوان وسيط، مباشرة من الخفافيش، عن طريق المنتجات الغذائية المجمدة الملوثة، من تسريب من مختبر مثل معهد ووهان لعلم الفيروسات.