أكلات تدرّ الحليب للأم المُرضعة

حجم الخط
الأم المرضعة 1.jpg
دبي - وكالات

تحتاج كل أم إلى عناية خاصة بعد ولادتها، وكذلك تغذية صحية سليمة، لتتمكن من إمداد طفلها بالغذاء اللازم لنموه وصحته.

 لذلك دائمًا ما تبحث الأم عن أفضل الوسائل الطبيعية التي تساعد على زيادة حليبها خلال فترة الرضاعة، لأنها قد تعاني أحيانًا من أن كمية الحليب لم تعد تكفي إشباع طفلها، ما يجعلها تقرر فطامه قبل الأوان.

تقدم لكِ "حواء" الكثير من الأكلات  الطبيعية التى تزيد من إدرار  حليب الأم، وهي كالتالي:

١.الشوفان

في أوروبا  من أكثر الأطعمة الموصى بها لزيادة حليب الأم، فهو يحتوي على البروتينات والفيتامينات والمعادن، وعلى كمية عالية من الألياف الغذائية التي تساعدك على الشبع لفترة طويلة، وعلى مركبات نشوية تدعى "بيتا- جلوكان" ترفع من تركيز الحليب.

 ويحضّر الشوفان:  بالغليان في الماء أو الحليب، أو يمكنك رشه على عديد من الأطباق التي تحضرينها خلال اليوم.

٢.المكسرات:

 المكسرات النيئة غير المملحة من الأطعمة المحفزة للحليب وخاصةً "اللوز والجوز"، وتحتوي المكسرات على البروتينات والزيوت الصحية غير المشبعة والأوميجا 3 المفيدة لنمو دماغ الطفل وجهازه العصبي.

 لذلك تناولي حفنة من المكسرات المختلفة كوجبة خفيفة.

٣. الخضراوات الورقية الخضراء:

 من أكثر الأشياء التي تدر الحليب، فهي تحتوي على نسب عالية من حمض الفوليك المهم لك ولطفلك. بالإضافة إلى أنها مصدر مهم للإستروجين النباتي ويعد مصدرًا جيدًا للكالسيوم والحديد وفيتامين "أ" و"ك".

مثل: السبانخ والجرجير والشبت والسلق والكرنب الأخضر والملوخية والبقدونس والخس والبروكلي.

٤.المشمش:

يحتوي المشمش على الحامض الأميني "تريبتوفان"، ما يجعله أكثر أنواع الفواكه التي تحفز الجسم على إنتاج هرمون الحليب، ويزيد من كمية حليب الرضاعة.

بالإضافة إلى التمر والفواكه الطبيعية والفواكه المجففة بشكل عام، لأنها تساعد على إدرار الحليب.

٥.الجزر والبطاطا والبنجر:

يحتوي الجزر على فيتامين "أ"، وهي عناصر تحتاج إليها الأم خلال فترة الرضاعةو خاصة تحضيره كعصير .

كما تحتوي البطاطا والبنجر على نسب عالية من الحديد المهمة جدًّا لطفلك، لحماية طفلك الرضيع من الأنيميا وزيادة حليب الأم.

٦. البروتينات:

 مثل الدواجن والحليب ومشتقاته والبيض والكبد واللحوم بأنواعها،بالإضافة إلى المأكولات البحرية، خاصة سمك السلمون، لأنه يحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية وأوميجا 3.

٧. الأعشاب الطبيعية:

الأعشاب من أفضل مُدرات الحليب،ومنها: الكمون والكراوية واليانسون والريحان والحلبة والنعناع والشمر والشعير والكركم والبابونج،والحليب خالي الدسم،٨ أكواب من الماء الدافىء يومياً وحبة البركة.

ويمكن تناولتها بمقدار ملعقة صغيرة يوميًّا، ويمكن إضافتها مع العسل إلى كوب زبادي وتناوله في الإفطار أو العشاء، لما للعسل من فوائد أيضًا في زيادة حليب الأم والعمل على إدراره.

٨.الخميرة:

 تحتوي على عديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة للأمهات المرضعات.

٩.البقوليات:

تحتوي البقوليات مثل العدس الأصفر والحمص على الألياف المفيدة للأم والطفل، التي تؤدي إلى زيادة حليب الأم، إضافة إلى أن الحمص يعمل أيضًا على زيادة إنتاج  الحليب وإدراره، نظرًا إلى احتوائه على الحامض الأميني "تريبتوفان" الذي يحفز إنتاج هرمون الحليب.

 لكن عزيزتي الأم  تابعي الأعراض التي تظهر على طفلك، فبعض الأطفال يُصابون بالغازات من البقوليات التي تتناولها الأم المرضع لذلك لا ينصح بتناولها  بكميات كبيرة أو ممكن أن تتناولي ملعقة صغيرة من الكمون أو غليه قليلاً وشربه.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk