"الشعبية" تحذر من جعل القدس "شماعة" لإلغاء الانتخابات

حجم الخط
الجبهة الديمقراطية.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

حذرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، من محاولات بعض القوى جعل قضية رفض الاحتلال لمشاركة المقدسيين في الانتخابات "شماعةً" لإلغائها.
وأكدت في بيان لها، اليوم الاثنين، على ضرورة مشاركة الفلسطينيين في القدس بالانتخابات المقبلة.

وأكدت أن الانتخابات يجب أن تُشكّل حجر الزاوية لإدارة اشتباك الشعب الفلسطيني مع الاحتلال حول القدس، دون انتظار أخذ الإذن من حكومة الاحتلال.

 وشددت الجبهة بأن هذه المسألة على وجه التحديد تُشكّل معياراً  لجدية قيادة المنظمة وعزمها على إجراء الانتخابات، وامتحاناً لديمقراطية قيادة المنظمة وضرورات التحلل من التزامات اتفاق أوسلو الأمنية والسياسية والاقتصادية.

ودعت الجبهة الفلسطينيين للاستعداد لفرض إرادتهم عبر أوسع مشاركة في العملية الانتخابية، والتصدي لأية محاولات أو إجراءات من قبل الاحتلال لمنعهم من المشاركة في هذه الانتخابات.

ودعت الجبهة المجتمع الدولي لوقف سياسة الكيل بمكيالين في المسائل التي تتعلق بقضايا الشعوب التي تناضل من أجل حريتها، من خلال ترجمة أقواله المنُمقّة والجميلة حول فلسطينية القدس وعروبتها إلى أفعال.

ولفتت إلى أن قرارات الشرعية الدولية يَتحّمل مسئوليات تنفيذها المجتمع الدولي للضغط على حكومة الاحتلال لاحترام هذه القرارات التي تُعبرّ عن إرادتها وتنفيذها.

وأكدت الجبهة أنها ستستمر بنضالها وتصعيده من أجل إجبار الاحتلال على الجلاء عن الأرض وممارسة حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وفرض سيادته على عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk