شركات مشروبات غازية في غزة تتوقف عن العمل

حجم الخط
204345335_137559518376022_7455893609939003603_n.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

أعلنت شركات المشروبات الغازية (فينتانا، كوكاكولا، فينتانا) توقفها عن العمل في قطاع غزة، وتسريح جميع موظفيها، بسبب الحصار وإغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري.

جاء ذلك في بيانات منفصلة أصدرتها الشركات الثلاث، اليوم الثلاثاء، وصلت "وكالة سند للأنباء".

وقالت شركة "فينتانا" إن مصنعها سيتوقف عن العمل بشكلٍ كاملٍ مساء اليوم، مرجعةً السبب إلى إغلاق معابر قطاع غزة، وعدم السماح بدخول المواد الخام اللازمة للتشغيل ونفاذ المخزون لديها.

وأشارت إلى تسريح جميع العاملين الموجودين داخل المصنع والبالغ عددهم 115 عاملاً وحرمانهم من قوت يومهم.

وبيّنت أنها تعمل منذ ما يزيد عن الشهر، بنصف طاقتها الإنتاجية أو أقل، لافتة إلى أن الازمة اشتدت في فصل الصيف والذي يعتبر الموسم الرئيسي لإنتاج المشروبات الغازية.

وذكرت الشركة أنها ملتزمة بعقود توريد للمياه المعدنية لوزارة الصحة، والتي سيكون بإمكانها عدم الوفاء بذلك لنفاذ المواد الخام اللازمة للإنتاج.

كذلك أعلنت شركة "بيبسي غزة" توقفها عن العمل بشكلٍ كامل وتسريح 250 عاملًا بشكلٍ مؤقت من المصنع إلى حين إعادة فتح المعابر.

وأوردت، أن إسرائيل لازالت مستمرة في تطبيق إجراءات مشددة بشأن واردات المواد الخام، بما في ذلك غاز ثاني أكسيد الكربون والشراب الذي يحتاجه مصنع شركة التعبئة لإنتاج "بيبسي وسفن أب وميرندا".

أيضًا توقفت شركة المشروبات الوطنية كوكا كولا، عن العمل بشكلٍ كامل في قطاع غزة نتيجة إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري وعدم إدخال مواد الخام الخاصة بالصناعة.

وقالت الشركة، إن خطوط الإنتاج في الشركة توقفت بشكلٍ كامل، والتي تُشغّل عشرات العمّال يوميًا.

وبيّنت أن استمرار إغلاق المعبر وعدم دخول المواد الخام سيفاقم الوضع الاقتصادي للشركة، كما سيؤثر سلباً على خطوط الانتاج والآلات التي يجب أن تعمل على مدار اليوم.

ومع بداية العدوان الأخير، في 10 مايو/أيار الماضي، أغلقت سلطات الاحتلال المعبر كليا، ثم أعادت فتحه بعد وقف إطلاق النار، لكنها تفرض قيودا مشددة على حركة الاستيراد وتمنع بشكل كامل التصدير، ما يفاقم الأوضاع المعيشية والصحية المتدهورة بالأساس.