أعراض المتحور "أوميكرون" على الأطفال

حجم الخط
طفل.jpeg
لندن - وكالات

انتشر مؤخرًا فيروس كورونا أوميكرون، الذي أشيع أنه أكثر فتكًا من متغير دلتا، الذي أحدث الفوضى في العام الماضي. 

حالات المتغير الجديد آخذة في الارتفاع في جميع أنحاء العالم. في الواقع، كما أن الأطفال في جنوب إفريقيا، حسب إحصائيات الصحة العالمية، لديهم أكبر عدد من حالات المتغير. 

لكن عانى هؤلاء الأطفال أعراضًا خفيفة إلى شديدة.

ما هو متحور Omicron؟

تم اكتشاف متحور Omicron لـ COVID-19 لأول مرة في جنوب إفريقيا، وهو الفايروس الأكثر تحورًا حيث يحتوي على أكثر من 50 طفرة من بينها 30 طفرة موجودة في بروتين "سبايك"، مما يمكّنه من التهرب من المناعة التي يسببها اللقاح. 

ما هي أعراض متحور Omicron على الأطفال والمراهقين؟

1 - يستهدف هذا البديل الأطفال الآن بنسبة أكبر. لكن يمكن أن تختلف أعراض Omicron من شخص لآخر ولم يُعرف إذا ما إذا كانت اللقاحات الحالية تفيد في الحد منه.

2 – ظهرت على المراهقين تأثيرات، أكثر تعباً وآلاماً في الجسم وتتسبب بالصداع.

3 - ارتفاع في درجة الحرارة، وسعال مستمر، وحكة في الحلق، وإرهاق شديد.

4 - الملاحظ أنه على عكس دلتا، لم يبلغ المرضى حتى الآن عن فقدان حاسة الشم أو التذوق.

5 - الأطفال يعانون من أعراض متوسطة إلى شديدة. إنهم بحاجة إلى الأكسجين والعلاج الداعم وإقامة أطول في المستشفى. ويتأثرون أكثر من الفايروس السابق.

هل تكتشف اختبارات COVID-19 الحالية متغير Omicron؟

تستمر اختبارات PCR المستخدمة على نطاق واسع في الكشف عن الإصابة بـ COVID-19، بما في ذلك Omicron. والبحث جار لتقييم ما إذا كان هناك أي تأثير على أنواع أخرى من الاختبارات، بما في ذلك الاختبار السريع.

لكن الأشخاص الذين يختلطون اجتماعياً، والذين لم يتم تلقيحهم هم أكثر عرضة للإصابة بـ COVID-19.

كيف يمكنني التحدث مع طفلي حول Omicron ومتغيرات COVID-19 الأخرى؟

1 - للأطفال الحق في معرفة ما يجري، ولكن يجب شرح ذلك لهم بطريقة تتناسب مع أعمارهم.

2 – شجعي طفلك لمشاركة ما سمعه والاستماع إلى ردوده. من المهم أن تشاركيه المعلومات بشكل كامل وأن تأخذي أي مخاوف لديه على محمل الجد.

3 - تحلى بالصبر، فقد تسبب الوباء والمعلومات الخاطئة في الكثير من القلق وعدم اليقين للجميع.

4 - تأكدي من أنك على اطلاع بأحدث المعلومات بنفسك. قبل نقلها لأطفالك، حيث تعد مواقع المنظمات الدولية مثل اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية، والمواقع الآمنة، مصادر أكيدة للمعلومات حول الوباء.

5 - إذا كنت لا تعرفين الإجابة لتردي على طفلك، فلا تخمني، وهذه فرصتك للبحث واستكشاف الإجابات معاً.

6 - تذكري أن الأطفال يأخذون الإشارات العاطفية من البالغين، لذلك حتى إذا كنت قلقة على طفلك، فحاولي ألا تبالغي في مشاركة مخاوفك معه.

كيف أحافظ على سلامتي وسلامة أطفالي؟

أفضل طريقة للبقاء في مأمن من الإصابة بفيروس Omicron COVID-19 هي اتباع بروتوكولات الوباء، مثل:

1 – على الأطفال ارتداء قناع يغطي أنفك وفمك. وتأكدي من نظافة الأيدي عند ارتداء القناع وإزالته.

2 - حافظوا على مسافة لا تقل عن متر واحد من الآخرين.

3 - تجنبوا الأماكن المزدحمة أو سيئة التهوية.

4 - افتحوا النوافذ لتحسين التهوية في الداخل.

5 - اغسلوا أيديكم بانتظام.

6 - احصلوا على اللقاح. لقاحات COVID-19 المعتمدة من منظمة الصحة العالمية آمنة وفعالة.