الساعة 00:00 م
الأحد 07 اغسطس 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.04 جنيه إسترليني
4.72 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.41 يورو
3.35 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

من هو خالد منصور الذي اغتالته إسرائيل اليوم في رفح؟

جولييت عواد: غزة تتعرض لقصفٍ تشترك فيه إسرائيل مع المطبعين

بالفيديو أبرز الشخصيات الفلسطينية التي رحلت في 2021

حجم الخط
قيادات.jpg
غزة- وكالة سند للأنباء

شهد عام 2021 رحيل مجموعة من الشخصيات السياسية والفصائلية في فلسطين، كان أبرزهم وزير الأسرى الأسبق وصفي قبها، والذي توفي متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

في هذا التقرير، ترصد "وكالة سند للأنباء" ضمن ملف "حصاد 2021" قائمة بأبزر الشخصيات الراحلة هذا العام، حسب التسلسل الزمني لوفاتهم.

وحصد وباء كورونا أرواح قيادات فلسطينية بارزة توفيت نتيجة التأثر به، إلى جانب ارتقاء شخصيات أخرى نتيجة العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

 أكرم الخروبي

5 مارس/ آذار: توفي "الخروبي" عن عمر يناهز67 عامًا، متأثرًا بإصابته بـ "كورونا".

و"الخروبي" الذي يحمل درجة البروفسور اعتقل في سجون الاحتلال لأكثر من عشر سنوات، وشغل منصب عميد كلية المهن الطبية في جامعة القدس، وله الفضل في مساعدة عدد من الأسرى في إعداد رسالة الدكتوراة داخل السجون.

 عمر البرغوثي

25/ مارس آذار: توفي القيادي والأسير المحرر عمر البرغوثي عن عمر يناهز67 عامًا، متـأثرًا بإصابته بفايروس كورونا.

وتعرّض "البرغوثي" للاعتقال عدة مرات، وقضى ما مجموعه 28 عامًا في السجون الإسرائيلية.

وقتل الاحتلال الإسرائيلي نجله صالح في ديسمبر/كانون الأول 2018، فيما اعتقل عاصم مطلع يناير/كانون الثاني 2019، وحكم عليه بالسجن المؤبد أربع مرات.

 عدنان أبو تبانة

25 مارس/ آذار: توفي القيادي "أبو تبانة" عن عمر يناهز56 عامًا، متأثرًا بإصابته بـ "كورونا".

وتعرّض هو الآخر للاعتقال عدة مرات، كان أوّلها عام 1994، وقضى ما مجموعه 10 سنوات في السجون الإسرائيلية.

 يوسف فرحات

28 مارس/آذار: توفي القيادي في حركة حماس يوسف فرحات، وهو مسؤول دائرة الوعظ والإرشاد بوزارة الأوقاف في غزة.

وتدرج في العمل في وزارة الأوقاف منذ أن كان مديرًا عامًا لأوقاف المنطقة الوسطى ولجنة زكاتها، ثم مديرًا عامًا للوعظ والإرشاد ومن ثم مديرا عاما لدائرة القدس.

 حسين العواودة

7 إبريل/ نيسان: توفي القيادي في حركة حماس والأسير المحرر الشيخ الداعية حسين خليل العواودة 61 عامًا، من بلدة دورا في الخليل جنوب الضفة الغربية، متأثرًا بإصابته بـ "كورونا".

والفقيد العواودة (61 عامًا) عضو هيئة علماء فلسطين وأحد مبعدي مرج الزهور عام 1993، واعتقله الاحتلال أكثر من مرة تعرض في آخر اعتقال منها لفقدان البصر أثناء وجوده في زنازين العزل الانفرادي لمدة 22 يوما".

 أحمد أبو حصيرة

25 إبريل/ نيسان: توفي الأسير المحرر والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي في غزة أحمد أبو حصيرة "أبو العبد"62 عامًا، عقب إصابته بفيروس كورونا.

وأمضى "أبو حصيرة" أكثر من نصف عمره في سجون الاحتلال، حيث قضى في الاعتقال الأول 8 سنوات بين عامي 1971 و1979، بينما قضى في الاعتقال الثاني 26 عاما من 1986 إلى 2011.

وأفرج عن “أبو حصيرة” ضمن صفقة "وفاء الأحرار" التي بموجبها أطلقت كتائب القسام سراح الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" مقابل مئات الأسرى الفلسطينيين.

باسم عيسى

12 مايو/ أيار: استشهد باسم عيسي خلال معركة "سيف القدس" قائد لواء غزة في "كتائب القسام"، من مواليد خان يونس جنوب قطاع غزة عام 1965، أب لسبعة أولاد (أربع بنات وثلاثة ذكور)، خلال معركة سيف القدس.

والقائد "عيسى" لمع نجمه كقيادي بارز في كتائب القسام وأحد أهم مؤسسيها، وعمل مع قادتها الكبار من الشهداء يحيى عياش وعماد عقل، إلى جانب وصفه القيادي الـأهم لدى قائد أركان المقاومة محمد الضيف.

وطارده الاحتلال منذ عام 1993، وأصيب بالرصاص إصابة خطيرة أثناء محاولة اعتقاله من قبل أجهزة أمن السلطة عام 1995، ومكث في المستشفى لفترة طويلة، وقصف الاحتلال منزله عدة مرات كان آخرها في حرب سيف القدس في أيار/ مايو عام 2021.

 جمال الزبدة

12 مايو/ أيار: استشهد خلال معركة "سيف القدس"، وهو يعدّ أحد أبرز مهندسي التصنيع في "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حائز على درجة الدكتوراه في العلوم الهندسية والميكانيك.

البروفيسور جمال الزبدة مواليد 1956، الذي تنحدر عائلته من مدينة حيفا (شمال فلسطين) ويحمل الجنسية الأمريكية، وضعه الاحتلال تحت الرادار منذ عام 2010، بعدما كان يشغل رئيس قسم الهندسة الميكانيكية في "الجامعة الإسلامية بغزة".

وفي الحرب الثانية على غزة عام 2012، حاول الاحتلال اغتيال الزبدة؛ حيث قصف منزله في مدينة غزة، وكانت محاولة الاغتيال بالنسبة للكثيرين مفاجئة.

 جمعة الطحلة

12 مايور/ أيار: استشهد القيادي جمعة الطحلة مسؤول الأمن السيبراني بكتائب القسام الذراع العسكرية لكتائب القسام.

تنقل في مواضع جهادية متكررة من صدّ عدوان 82 في بيروت، ثم انتقل للجهاد في باكستان عام 89، ثم انتقال لسوريا2005، ثم انتقل لغزة 2009 قبل أن تعتقله السلطات المصرية ويفرج عنه 2011م.

تعرض لمحاولتي اغتيال عام 2014، واستهدفت قوات الاحتلال منزله وسياراته.

 إبراهيم الحساينة

10 مايو/ أيار: توفي القيادي بحركة الجهاد الإسلامي إبراهيم الحساينة، متأثرًا بإصابته بـ "كورونا".

و"الحساينة" ترأس مجلس إدارة جامعة الإسراء بغزة، ونعته الجهاد الإسلامي بأحد قياداتها المهمين في غزة.

نزار بنات

24 يونيو/ حزيران: توفي الناشط السياسي نزار بنات، بعد اعتقاله على يد الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

ولا تزال قضية بنات تشعل الرأي العام الفلسطيني، وسط استمرار لمحاكمة 14 شخصًا متهمًا باعتقاله.

 أحمد جبريل

8 يوليو/ تموز: توفي الأمين العام للجبهة الشعبية القيادة العامة أحمد جبريل، عن عمر يناهز83 عامًا، في الـ8 من يوليو2021، بالعاصمة السورية دمشق.

جبريل قد أسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة عام 1968 وانفصلت عام 1984 عن منظمة التحرير الفلسطينية، واتخذت من دمشق مقرا لها.

وبعد فشل محاولات لدمج فصيله مع حركة "فتح" بزعامة ياسر عرفات، شارك جبريل في تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بقيادة جورج حبش عام 1967، ثم انشق عنها ليؤسس منظمة الجبهة الشعبية -القيادة العامة.

 حنا عيسى

12 يوليو/ تموز: توفي عضو المجلس الثوري لحركة فتح حنا عيسى، عن عمر يناهز64 عامًا، متأثرا بإصابته بـ "كورونا".

وشغل الراحل "عيسى" مناصب عدة في السلطة الفلسطينية أبرزها مدير عام وزارة العدل، والوكيل المساعد لها، ووكيل الشؤون المسيحية في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، ومثّل فلسطين في عدد من المؤتمرات الإقليمية والدولية، إلى جانب إشغاله منصب الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الفلسطينية.

وعُرف عيسى بنشاطه الإعلامي البارز، وبسعة ثقافته، ومعرفته الواسعة بالأديان السماوية، وكان يستشهد في مداخلاته وكتاباته بآيات القرآن الذي حفظ جزءا كبيرا منه، وبأحاديث نبوية شريفة، إلى جانب نصوص الإنجيل.

 إبراهيم غوشة

26 أغسطس/آب: توفي في العاصمة الأردنية عمّان الناطق السابق باسم حركة حماس، إبراهيم داوود غوشة عن عمر "85 عامًا".

والمهندس غوشة من مواليد القدس عام 1936، وكان عضوًا في المكتب السياسي لحركة حماس، ورئيس مجلس الشورى بين الأعوام 1995- 2004، وكان ناطقًا باسم الحركة في تسعينيات القرن الماضي، قبل أن يتم إغلاق مكتبها في عمّان.

 عصام الأشقر

4 سبتمبر/أيلول: توفي القيادي عصام الأشقر عن عمر يناهز 63 عامًا، متأثرًا بإصابته بفايروس كورونا.

والأشقر أستاذ بقسم الفيزياء بجامعة النجاح، وأمضى بالاعتقال الإداري في سجون الاحتلال فترات متعددة، أبرزها أعوام 98 و2006 و2009و2016م.

 أمير رصرص

9 سبتمبر/ أيلول: توفي البروفيسور أمير رصرص، أحد أعلام الحركة الإسلامية في فلسطين عامة والخليل خاصة.

والبروفيسور أمير عبد العزيز رصرص هو والد الأسير أنس رصرص، وهو أكاديمي وأستاذ سابق في جامعة النجاح، وعالم من علماء فلسطين، وابن قائد مجاهد من قادة ثورة عام 1936م، قاتل في فلسطين إبان الثورة وإبان النكبة عام 1948.

 عبد الله السمك

3 أكتوبر/تشرين الأول: توفي القيادي القائد عبد الله نهاد السمك "أبو جهاد"، عن عمر يناهز 40 عامًا.

و"السمك" هو نائب عضو المجلس العسكري بسرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، ومسؤول وحدة الإعلام الحربي في المنطقة الشمالية، الذي توفي إثر إصابته بفيروس كورونا".

وصفي قبها

11 نوفمبر/تشرين الثاني: توفي القيادي وصفي قبها عن عمر يناهز 62 عامًا، متأثرًا بإصابته بفايروس كورونا.

والقيادي حاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية، من جامعة ديترويت في ولاية ميشيغان الأمريكية عام 1984، قضى في السجون الإسرائيلية 12 عامًا على فترات متفرقة.

ومع تشكيل حركة "حماس" الحكومة الفلسطينية العاشرة عام 2006، تولى قَبَها حقيبة شؤون الأسرى والمحررين، ثم وزير دولة في الحكومة الفلسطينية الحادية عشرة.

 عبد السلام صيام

29 نوفمبر/تشرين الثاني: توفي القيادي الفلسطيني عبد السلام صيام، عن عمر يناهز 52 عامًا، متأثرًا بإصابته بفايروس كورونا.

القيادي صيام تقلد مواقع قيادية عديدة بحركة حماس، أبرزها مسؤولية الملف الأمني في الحركة لسنوات طويلة، ثم مسؤولية الأمانة العامة بمجلس الوزراء، ولاحقًا تولي رئاسة اللجنة الإدارية في قطاع غزة عام 2017، إلى جانب توليه في نهاية حياته مسؤولية مكتب قائد حماس في غزة يحيى السنوار.