فوائد مشروب ماء الليمون خرافة أم حقيقة؟

حجم الخط
ليمون.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

يسعى العديد من الأشخاص إلى الاهتمام بصحة جسمهم عن طريق اتباع أنظمة أغذية متخصصة، أو التركيز على مشروبات اشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي كمشروب "الديتوكس" أو ماء الليمون.

وتفيد الشائعات أن شرب الماء الفاتر مع القليل من عصير الليمون أو شرب عصير الليمون، يعمل على إزالة السموم وتنشيط الجسم وتهدئته وفي بعض الأحيان يعمل على حرق الدهون.

وأفاد موقع "اكسبرس" بأن الماء وعصير الليمون بمفردهما صحيان للغاية ولكن إذا تم جمعهما هل يصبحان أكثر صحة؟ الجواب السريع حقا كان لا.

يحتوي عصير الليمون على فيتامين c، وهو عنصر غذائي حيوي، ويمكن أن يؤدي نقص فيتامين سي إلى الإسقربوط بحسب الدراسات، وترتبط هذه الحالة بشكل شائع بالبحارة في التاريخ الذين لم يتمكنوا من الوصول إلى الفاكهة والخضروات الطازجة في رحلات طويلة.

وبحسب الأخصائيين إذا كان تناولك لفيتامين سي منخفضًا، فقد يساعدك شرب ماء الليمون على تحسين نسبته ولكن بشكل ضئيل.

وفي حال تم تناول المزيد من فيتامين c، فسيتم إخراج أي شيء إضافي مثل فيتامينc  أو أكسالات عن طريق البول.

ماذا يمكن أن يفعل عصير الليمون؟

وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الدهون في الدم "الكوليسترول" الذين شربوا عصير الليمون لمدة 8 أسابيع لم يلاحظوا أي تغييرات في ضغط الدم أو الوزن أو مستويات الدهون في الدم.

وفي دراسة أخرى، أدى شرب 125 مل من عصير الليمون مع الخبز إلى انخفاض طفيف في مستويات السكر في الدم مقارنة بشرب الشاي أو الماء مع الخبز، ووجدت دراسة صغيرة شيئا مشابها لشرب 30 جراما من عصير الليمون بالماء قبل تناول الأرز.

ويقترح الباحثون أن حموضة عصير الليمون تمنع إنزيمًا معينًا في اللعاب "الأميليز اللعابي"، والذي يبدأ عادة في تكسير النشا في الفم.

لذلك يستغرق النشا وقتا أطول ليتحلل إلى مستوى جلوكوز أقل في الأمعاء وينتقل عبر جدار الأمعاء إلى الدم، بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكر، قد يؤدي ذلك إلى انخفاض في مستويات السكر في الدم، لكن لم يتم اختباره بعد.

وتشير دراسات أخرى إلى وجود عناصر غذائية أخرى في الليمون قد تكون مفيدة للوقاية من الإصابة بمرض السكري، ولكن من المحتمل الحصول على نفس الفوائد بإضافة عصير الليمون إلى الطعام.

ماذا عن إزالة السموم أو التنشيط أو التهدئة؟

يتخلص جسمك بالفعل من السموم بدون "مساعدة" ماء الليمون المضافة، إنه يكسر السموم أو المغذيات الزائدة في الكبد ويزيل تلك الجزيئات عن طريق الكلى ويخرجها إلى المرحاض في البول.

لا يوجد دليل على أن فيتامين C يساعد في ذلك، لذا فإن أي ادعاءات بشأن التخلص من السموم بماء الليمون غير صحيحة.

وعن مساهمة عصير الليمون في تنشيط الجسم أجاب الخبراء أنه بصرف النظر عن تأثير الدواء الوهمي لشرب شيء تشعر أنه مفيد لك، فإن الإجابة المختصرة هي لا.

أما بالنسبة لماء الليمون فهو مشروب مهدئ، فبعض الناس يجدون المشروبات الدافئة مهدئة والبعض الآخر يفضل البرودة، وأفضل درجة حرارة لشرب السوائل هي درجة الحرارة التي من المرجح أن تشرب فيها ما يكفي للبقاء رطبا بحسب الخبراء.

هل يسبب شرب ماء الليمون أي ضرر على صحة الجسم؟

نظرًا لأن ماء الليمون حامضي فقد كانت هناك بعض المخاوف بشأن قدرته على تآكل مينا الأسنان، لكن هذه مشكلة لأي مشروبات حمضية، بما في ذلك المشروبات الغازية وعصير البرتقال.

ولتقليل مخاطر التآكل الحمضي، يوصي بعض أطباء الأسنان بإجراءات تشمل:

شطف الفم بماء الصنبور بعد شرب ماء الليمون، مضغ العلكة الخالية من السكر بعد ذلك لتحفيز إنتاج اللعاب، تجنب تنظيف الأسنان بالفرشاة فور شرب ماء الليمون، والشرب عبر ماصة لتجنب ملامسة الأسنان.

ويقول بعض الأطباء إن ماء الليمون قد يهيج المثانة وقد يجعل بعض الناس يشعرون بالحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان، خاصة في الليل، إذا كان الأمر كذلك، فإنهم يوصون بالتبديل إلى الماء العادي.