قوات الاحتلال تعتدي على بيت عزاء الشهيدة "أبو عاقلة"

حجم الخط
اعتداءات الاحتلال
القدس-وكالة سند للأنباء

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتواجدين في بيت عزاء الشهيدة شيرين أبو عاقلة، المقام في كنيسة اللقاء في منطقة بيت حنينا شمال القدس.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت كنيسة "اللقاء" في منطقة بيت حنينا، وحاولت إنزال العلم الفلسطيني من المكان.

وأعاقت قوات الاحتلال دخول موكب وداع الشهيدة "أبو عاقلة"، عند وصوله بيت حنينا وداخل ساحة مستشفى "الفرنساوي" الذي سجي جثمانها فيه، وحاولت إنزال العلم الفلسطيني ومنع رفعه.

وأضافت المصادر أن مواطنة أصيبت بكسر في يدها خلال محاولة قمع المتواجدين في ساحة مستشفى "الفرنساوي".

ولاحقا، استدعت قوات الاحتلال شقيق الشهيدة انطون أبو عاقلة للتحقيق.

واستشهدت "أبو عاقلة"، وأُصيب الصحفي علي سمودي بجروح وصفت بالمتوسطة، خلال اقتحام الاحتلال، جنين، فجر أمس الأربعاء.

وبينت تحقيقات إعلامية وحقوقية أن نقطة استشهاد الصحفية "أبو عاقلة" تبعد عن مكان إطلاق الرصاص الذي وثق به الشاب الفلسطيني المسلح مسافة 2 كيلو متر، وتقع بين أزقة المخيم الضيقة، مما يؤكد أن استشهادها وإصابة الصحفي سمودي، كان برصاص الاحتلال الذين تواجدوا فوق أسطح المنازل بعد مداهمة مخيم جنين.

وتعتبر شيرين أبو عاقلة من أوائل المراسلين الميدانيين لقناة الجزيرة، وطيلة ربع قرن كانت في قلب الخطر لتغطية حروب وهجمات واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.