من هو خالد منصور الذي اغتالته إسرائيل اليوم في رفح؟

حجم الخط
خالد منصور  القيادي في حركة الجهاد الإسلامي
غزة- وكالة سند للأنباء

استشهد فجر اليوم الأحد، عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الجنوبية في "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، خالد منصور، بغارة إسرائيلية في رفح.

ووصف الجيش الإسرائيلي، في بيان له، عملية اغتيال القيادي خالد منصور بـ "النوعية"، مشيراً إلى أنه تم تنفيذها بشكل مشترك مع جهاز الأمن العام "الشاباك".

وتأتي عملية اغتيال خالد منصور، عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الجنوبية في "سرايا القدس"، بعد يومين من اغتيال قائد المنطقة الشمالية، تيسير الجعبري، الذي جاء اغتياله بمستهل العدوان الإسرائيلي الذي بدأه جيش الاحتلال ضد قطاع غزة.

من هو خالد منصور؟

خالد منصور، أحد القيادات البارزة في "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، ويشغل منصب قائد لواء المنطقة الجنوبية، وهو أحد أعضاء المجلس العسكري لـ“سرايا القدس“.

"منصور" من مواليد محافظة رفح جنوب قطاع غزة، وانضم لحركة الجهاد الإسلامي عام 1987، وعمل في أجهزتها العسكرية الأولى، بداية من "سيف الإسلام"، ثم أصبح عضواً في الجناح العسكري للحركة الذي عُرف في مطلع التسعينيات باسم "القوى الإسلامية المجاهدة قسم".

وتتهم إسرائيل "منصور" بالتخطيط والإشراف على عدد من العمليات العسكرية التي انطلقت من غزة، وأنه كان  مسؤولًا عن مئات الهجمات الصاروخية  خلال السنوات الأخيرة، بالإضافة لمسؤوليته عن مقتل الجندي الإسرائيلي، اليراز بيرتس، في عام 2010.

ونجا "منصور" خلال الأعوام السابقة من أكثر من محاولة اغتيال نفذها الجيش الإسرائيلي.

"أخطر المطلوبين"

تعد المؤسسة الأمنية الإسرائيلية القيادي خالد منصور من خطر المطلوبين ووضعت اسمه إلى جانب اسم قائد أركان "سرايا القدس أكرم العجوري، المتواجد خارج غزة، وإلى جانب اسم القائد السابق للمنطقة الشمالية، بهاء أبو العطا الذي اغتيل عام 2019.

ولعب خالد منصور دوراً مهماً في تطوير البنية التحتية العسكرية لـ "سرايا القدس"، خاصة في مجال تصنيع الصواريخ المحلية، كما وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، بنيامين نتنياهو، اتهامات بالمسؤولية عن إطلاق الصواريخ من غزة باتجاه "أسدود" و"عسقلان".