الساعة 00:00 م
الخميس 02 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.27 جنيه إسترليني
4.87 دينار أردني
0.11 جنيه مصري
3.79 يورو
3.45 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

7 علامات تدل على الإفراط في تغذية الطفل

حجم الخط
طفل
أبو ظبي - وكالات

يعد الأطفال قادرين بشكل طبيعي بتنظيم التغذية ذاتياً وإعطاء إشارات عندما يكونون جائعين أو ممتلئين، لذلك تحتاج الأم إلى اكتشاف وفك رموز هذه العلامات أو الإشارات لمعرفة متى تتوقف عن الرضاعة. ففي بعض الأحيان، قد لاتفهم الأم هذه الإشارات وتستمر في إطعام الطفل، والإفراط في التغذية.

إليكِ علامات الإفراط في التغذية

1. مشاكل بالجهاز الهضمي

عند وجود الكثير من الحليب في الجسم، قد لا تتمكن أمعاء الطفل من هضمه بالكامل وذلك لأن الجهاز الهضمي غير مكتمل عند الأطفال حديثي الولادة خلال الأشهر الأولى ونتيجة لذلك، تبقى كميات كبيرة من الطعام غير المهضوم في أمعاء الطفل وإصابته بمشاكل في الجهاز الهضمي.

2. زيادة إخراج الغازات

قد يكون إطلاق الريح والتبرز المتكرر هو الطريقة التي يتفاعل بها جسم الطفل مع الإفراط في التغذية، فقد يعاني الطفل أيضاً من آلام في المعدة، كما يميل براز الطفل إلى أن يكون كريه الرائحة للغاية ومائياً قليلاً.

3. كثرة البصق والقيء

يعتبر البصق شائعاً بين الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أو يرضعون لبناً اصطناعياً. ومع ذلك، فإن الإفراط في التغذية يمكن أن يزيد من شدته وتواتره. يمكن أن تضغط الكمية الزائدة من الحليب على معدة الطفل الصغيرة.

نتيجة لذلك، يميل الحليب الزائد في كثير من الأحيان إلى العودة إلى فم الطفل عند التجشؤ. غالباً ما يتقيأ الأطفال أيضاً الذين يفرطون في التغذية بعد الرضاعة.

4. إعاقة نوم الطفل

يعد الجوع ليس العامل الوحيد الذي يسبب اضطرابات النوم لدى الطفل، فمن الممكن أن يؤدي الإفراط في التغذية أيضاً إلى إعاقة نوم الطفل.

يمكن للإفراط في التغذية أن يجعل الطفل يعاني من المغص و الغازات والإسهال الرخو، كما يمكن أن يعيق نومهم الجيد ليلاً.

5. انخفاض غير متوقع في النمو

من خلال تشجيع الأطفال على تناول المزيد من الطعام، يعتقد الآباء أنهم يحاولون تعزيز نموهم وتطورهم. لكن الإفراط في التغذية يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في النمو.

6. انخفاض الطاقة عند الأطفال

غالباً ما يكون الأطفال الذين يفرطون في التغذية أقل نشاطاً. يؤثر الانزعاج الناجم عن الإفراط في تناول الطعام على مستويات طاقة الطفل، مما يؤدي إلى إصابته بالخمول طوال الوقت.

7. السمنة

نظراً لأن الأطفال حديثي الولادة يتلقون طعاماً إضافياً باستمرار، فإن السعرات الحرارية الزائدة التي يتناولونها تبدأ في التراكم في أجسامهم. مما يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل مفرط وإصابة الأطفال بالسمنة في هذا العمر الصغير.

كيف تتعاملين مع طفل يعاني من فرط التغذية؟

إذا فشل طفلك في اكتساب الوزن المناسب لعمره أو بدا أنه يكتسب وزناً زائداً، يجب عليك الاتصال بطبيب الأطفال. وبالمثل، إذا لاحظت أن طفلك يعاني من مشاكل مستمرة في المعدة، فاستشر الطبيب.

إذا كانت هذه العلامات ناتجة عن الإفراط في التغذية، فسوف يرشدك الطبيب لحل المشكلة.

أيضاً سيساعد الالتزام بنوع وكمية التركيبة التي يصفها طبيب الأطفال واحترام رفض الطفل لتناول المزيد من الطعام، على تجنب العديد من مشاكل الإفراط في التغذية