الساعة 00:00 م
الثلاثاء 05 مارس 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.54 جنيه إسترليني
5.05 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.88 يورو
3.58 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

تحقيق يكشف عن تعذيب مروّع بحق معتقلي غزة.. إليكم التفاصيل

"علوش".. مُهرّج فلسطيني يتحدى قسوة الحرب ويبث الأمل

الاحتلال يسلب من "رانيا" أغلى ما تملك.. توأم فلسطيني ولدا واستشهدا في الحرب

غزة.. ارتفاع حصيلة مجزرة "شارع الرشيد" إلى 118 شهيدا

30 شهيداً منذ بداية العدوان..

محدث بالفيديو في اليوم الثالث للعدوان على غزة.. 8 شهداء وأضرار مادية جسمية

حجم الخط
استهداف منزل في خانيونس
غزة – وكالة سند للانباء

شنّ طيران الاحتلال الإسرائيلي جوًا وبحرًا منذ فجر اليوم الخميس سلسلة غارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة، مستهدفًا مواقع للمقاومة وأراضٍ زراعية وشقق سكنية، ما أدى لاستشهاد 8 فلسطينيين وإصابة آخرين بجروحٍ مختلفة.

وأعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الخميس، عن وصول شهيد إلى مستشفى شهداء الأقصى في المنطقة الوسطى، سبقه شهيد وعدد من الإصابات لمستشفى الإندونيسي شمال القطاع، وفي وقت سابق شهيد و4 إصابات بجراح مختلفة من شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وفي وقت سابق بعد عصر اليوم، وصل شهيدين وإصابتين إلى مجمع الشفاء الطبي جراء القصف في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وبحسب مصادر محلية فإن شهيد شمال القطاع هو عبد الحليم جودت النجار، أما شهيدا منطقة الشجاعية هما محمد سليمان دادر و حسين يوسف دلول.

وأفاد مراسل "وكالة سند للأنباء" بوصول 6 إصابات إلى مستشفى ناصر في مدينة خانيونس، بشظايا صاروخ قبة حديدية سقط على منزلهم شرق خانيونس.

واستهدفت طائرات الاحتلال بدون طيار أرضًا فارغة قرب سوق السيارات في حي الزيتون جنوب مدينة غزة عند الساعة 9:45 دقيقة مساءً.

وسبق ذلك استشهاد أحمد أبو دقة بعد غارة إسرائيلية استهدفت منزله في بني سهيلا شرق خانيونس عصر اليوم.

ونعت سرايا القدس شهيدها القائد أحمد محمود أبو دقة أحد قادة سرايا القدس، الذي ارتقى في عملية اغتيال إسرائيلية مساء اليوم في خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأعلن جيش الاحتلال، في بيان له، أنه في عملية مشتركة مع جهاز الشاباك، اغتال الجيش نائب قائد الوحدة الصاروخية في الجهاد الاسلامي أحمد أبو دقة، والذي كان له دورًا مركزيًا بعمليات إطلاق الرشقات الصاروخية خلال المعركة الحالية.

ونعت كتائب المجاهدين في بيان مقتضب وصل "وكالة سند للأنباء"، الشهيد القائد الميداني محمد سليمان خليل دادر، والشهيد المجاهد حسين يوسف عبدالله دلول إثر استهدافهم من طائرات العدو شرق حي الشجاعية أثناء أداء واجبهم الجهادي في معركة "ثأر الأحرار".

346096719_798659905021590_5501281878884719008_n.jpg 
346094787_1252563948696144_4548101323470880213_n.jpg 
346080529_774152690992498_5566832257830971963_n.jpg

وبعد ساعات الظهيرة، قصفت طائرات الاحتلال لأرضٍ فارغة قرب الكلية الجامعية جنوب مدينة غزة، فيما دمرت منزلاً لعائلة الكفارنة، واستهدفت أراضٍ زراعية في مدينة بيت حانون شمال القطاع.

وقصفت طائرات الاحتلال بغارات متفرقة أراضٍ فارغة وأخرى زراعية شرق رفح جنوب قطاع غزة، فيما شنت غارات أخرى على خانيونس.

وفي المنطقة الوسطى، قصفت الزوارق الإسرائيلية البحرية موقعًا للمقاومة غرب دير البلح، وأرضاً فارغة في مخيم المغازي، فيما وأفاد جيش الاحتلال لاحقًا، بشنّ غارات جوية وبحرية على "أهداف" لحركة "الجهاد الإسلامي" في القطاع.

وقال مراسل "وكالة سند للأنباء" إن دوي انفجارات عنيفة سُمعت في أنحاء مختلفة من القطاع، وشوهدت ألسنة اللهب والدخان تتصاعد.

ولم يُبلغ عن وقوع إصابات، لكنّ موجة القصف الإسرائيلي الأخيرة، ألحقت خرابًا وأضرارا مادية كبيرة بالمناطق المستهدفة.

وكان ثلاثة شهداء ارتقوا قبيل فجر اليوم فيما أصيب 7 بعد قصف إسرائيلي لشقة سكنية بمدينة حمد بخانيونس، والشهداء هم: علي حسن غالي، وشقيقه "محمود"، بالإضافة لمحمود وليد عبد الجواد (منصور).

وقد نعت "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" عضو مجلسها ومسؤول الوحدة الصاروخية علي غالي، مؤكدةً أن "الاغتيالات الإسرائيلية لن تمر مرور الكرام وكل الخيارات مطروحة على طاولة المقاومة".

ارتفاع حصيلة الشهداء والجرحى..

وارتفعت قائمة شهداء العدوان على قطاع غزة منذ فجر يوم الثلاثاء إلى 30 شهيدًا بينهم 6 أطفال و3 سيدات، و2 من كبار السن، عدا عن إصابة 93 جريحاً بينهم 32 طفلاً و 17 سيدة وحالات خطيرة، حتى الساعة الحادية عشرة مساءً.

وتوزع الشهداء جغرافيًا على النحو التالي: 15 شهيدًا من محافظة غزة، و7 من محافظة خانيونس، و5 من محافظة رفح، وشهيدان من محافظة شمال قطاع غزة، بحسب آخر إحصائية محدثة لوزارة الصحة.

الأضرار المادية للعدوان..

وتسبب العدوان الإسرائيلي المستمر، بهدم 5 مبان في قطاع غزة بشكلٍ كلي بما مجموعة 19 وحدة سكنية، وهدم 314 وحدة بشكلٍ جزئي، منهم 28 غير صالحة للسكن، بالإضافة لأضرار جزئية لحقت بـ 286 وحدة أخرى، بحسب المكتب الإعلامي الحكومي.

ولفت "المكتب الحكومي" في مؤتمرٍ صحفي اليوم الخميس، إلى توقف قطاع الصيد بالكامل نظرًا لعدم قدرة الصيادين على دخول البحر جراء العدوان، إضافة لأضرار في مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التي تعرضت للقصف، وكذلك مزارع الخضروات والدواجن.

وبيّن أن مخزون الوقود الموجود في محطة الكهرباء شارف على النفاد، الأمر الذي من شأنه التسبب بأزمة إنسانية على مختلف القطاعات سواء القطاع الصحي وعمل المستشفيات وقدرتها على التعامل والحالات الناتجة عن العدوان، أو القطاع الخدماتي وإيصال المياه والمعالجة والصرف الصحي، فضلًا عن معاناة انقطاع الكهرباء لساعات طويلة.