جيش الاحتلال يدعي اكتشاف "منشأة لصواريخ حزب الله الدقيقة"

حجم الخط
Hizbala-Rocket.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، اكتشف "منشأة مخصصة لإنتاج وتحويل الصواريخ الدقيقة لحزب الله، في البقاع اللبناني قرب بلدة النبي شيت".

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، إن "الموقع جزء من مشروع إنتاج الصواريخ الدقيقة".

وادعى أدرعي في تغريدة له عبر "تويتر" اليوم، "المنشأة أقيمت في السنوات الأخيرة كموقع لإنتاج الوسائل القتالية بقيادة إيران وحزب الله".

وأشار إلى أنه "تم مؤخرًا رصد عمليات إضافية تهدف لاستخدامها كموقع لإنتاج وتحويل الصواريخ إلى دقيقة".

وأضاف أنه "في إطار هذه الأعمال تم إنشاء خط إنتاج للأسلحة الدقيقة، وتم نقل المعدات الخاصة والحساسة إلى الموقع".

وتابع: "في الموقع الذي يقع شمال النبي شيت، عدة مجمعات معدة لإنتاج المحركات والرؤوس الحربية للصواريخ ذات القدرة على الاستهداف الدقيق لنحو عشرة أمتار".

وزعم أنه "من أجل إنتاج الصواريخ تقوم إيران بتزويد الآلات الخاصة، والإرشادات للعاملين في الإنتاج، وهي ترافق العمليات في الموقع بشكل دائم".

وصرّح بأنه "لهذا الموقع أهمية عليا لمشاريع الصواريخ الدقيقة بالنسبة لحزب الله، ولذلك يقوم نشطاء من حزب الله في الأيام الأخيرة، بإخلاء معدات خاصة وغالية الثمن منه".

ولفت النظر إلى أن حزب الله "نقل المعدات خوفًا من استهداف المكان، وقد قاموا بنقل المعدات إلى ممتلكات مدنية في لبنان، ومنها في العاصمة بيروت"، وفق زعمه.

وفي ذات السياق، نقل موقع "كان حدشوت" العبري عن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو قوله إن "الجيش كشف عن منشأة أخرى في لبنان تحتوي صواريخ دقيقة".

وأضاف نتنياهو: "هذه الصواريخ بالضبط موجهة مباشرة إلى كريات آتا".

وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي "يجب أن لا نمنحهم ذلك، أمرت جيش الاحتلال بأننا لن نسمح لأعدائنا بتسلح بصواريخ دقيقة، ونحن نعمل طوال الوقت وفق ذلك".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk