أول دورية أمريكية تركية مشتركة شمالي سورية

حجم الخط
2345.jpg
سورية-وكالات

سيّر الجيشان الأميركي والتركي، صباح اليوم الأحد، أولى الدوريات المشتركة في المنطقة الآمنة بريف الرقة شمالي شرقي سورية على مقربة من الحدود السورية التركية.

وأعلنت أنقرة، اليوم، بدء تسيير أول دورية برية مشتركة بين الجيشين التركي والأميركي في شرق الفرات بسورية، قائلةً إنها تأتي في إطار فعاليات إنشاء المنطقة الآمنة، وفق ما نقلت "الأناضول".

ونشرت وزارة الدفاع التركية على حسابها الرسمي على "تويتر"، صوراً لجنود أتراك وأميركيين، موضحةً أنها لأولى الدوريات المشتركة في الجانب السوري.

بدورها، نقلت وكالة "رويترز"، عن شاهد عيان، قوله إن مركبات عسكرية تركية تدخل سورية قرب تل أبيض لبدء دوريات مشتركة مع الجيش الأميركي في "منطقة آمنة".

وأشارت مصادر مقرّبة من مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، إلى أن أولى الدوريات المشتركة سيرت على الطريق الواصل بين قريتي الحشيشية ونص تل التابعتين لمدينة تل أبيض.

وأفادت مصادر، فإنّ المنطقة التي سارت بها الدورية شهدت، أمس السبت، انسحاباً كاملاً من قبل عناصر مليشيات "قوات سورية الديمقراطية"، وتم تسليم الشريط الحدودي لمسلحين من أهالي المنطقة.

ولفتت المصادر إلى أن مليشيات "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تقود "قسد"، قامت بسحب كامل عتادها الثقيل من المنطقة، وقامت بردم الخنادق والحفر بإشراف أميركي قبل أيام.

وأرسل الجيش التركي أمس السبت، مزيداً من التعزيزات نحو بلدة "أقجة قلعة" التابعة لولاية شانلي أورفة الحدودية مع سورية والمقابلة للمنطقة التي سارت فيها الدورية اليوم.

وتسعى تركيا إلى إبعاد مليشيات "وحدات حماية الشعب" الكردية عن حدودها، حيث تعدها أنقرة خطراً على أمنها القومي، في حين تعدها واشنطن حليفة لها في الحرب على "الإرهاب".