عمر الدولة العبرية 76 عاما

مؤرخ فلسطيني لسند : التوراة تنبأت بنتنياهو كآخر زعماء إسرائيل

حجم الخط
الدكتور ابو تبانه.jpg
الخليل - سند

كشف الباحث والمؤرخ الفلسطيني عدنان أبو تبانة، أن نبوءات التوراة تشير الى أن عمر الدولة العبرية 76 عاماً، وأن آخر زعمائها حسب النبواءات هو عطاء الله أي " نتنياهو".

ويعني " نتنياهو" بالعبرية، ( نتن ) أي عطاء ، و(ياهو) الله ، ويعني ذلك أن نهايتها ستكون عام 2022م ليس بحسب نظرية المفكر بسام جرار، وإنما أيضا بحسب رؤيا الكثير من الحاخامات اليهود الارثوذكس .

وقال أبو تبانة خلال حواره مع مراسل"وكالة سند للأنباء"، إن بني إسرائيل الأوائل حكموا بالعدل وأقاموا دولتهم التي حكمت بشريعة الله زمن نبي الله داوود ونبي الله سليمان عليهما السلام، وكان ذلك سنة 1000 قبل الميلاد.

وأوضح أنه بعد وفاة سليمان عليه السلام انقسمت الدولة اليهودية الى قسمين، دولة السامرة شمال فلسطين ويحكمها رحبعام ابن النبي سليمان عليه السلام، ويهودا جنوب فلسطين ويحكمها شقيق رحبعام وهو يربعام.

وكانت الدولتان في صراع دائم، حتى سقطت دولة السامرة في القرن الثامن عشر قبل الميلاد على يد الأكادي سرجون الثاني.

 فيما سقطت دولة يهودا على يد نبوخذ نصر إبان السبي البابلي عام 586 قبل الميلاد وتفرق اليهود خارج فلسطين .

 وأشار أبو تبانة أن اليهود لم يعودوا إلى فلسطين إلا على يد الملك الفارسي قورش الذي عشق الغانية اليهودية (إستر)، ومن أجلها ساعد اليهود للعودة الى فلسطين في الوقت الذي لم يسمح فيه الفرس ولا الرومان ولا اليونان لليهود بالعودة.

وبقي هذا الحلم يراودهم منذ أيام السبي البابلي إلى أن تمكنت الحركة الصهيونية، وبمساعدة بريطانيا والدول الكبرى من إقامة الدولة اليهودية مرة أخرى فلسطين .

 وبين المحاضر السابق في جامعة القدس المفتوحة،  أنه في العهد القديم "التوراه" أشارت لقيام الدولة اليهودية وخاصة في سفر التكوين، واستغلت الحركة الصهيونية ذلك في إطار قومي ديني متطرف على حساب الفلسطينيين .

ونوه إلى أن الطوائف اليهودية الأرثوذكسية تعتبر قيام الدولة اليهودية في هذا الزمان خطيئة، وخاصة عند بعض حاخامات شا ، وحركة ناطوري كارتا.

ويعتقدون أن قيام الدولة ينبغي أن يتوافق مع ظهور" المسيح المخلص"، وأي دولة تقوم قبل ذلك ستنهار.

وتحدثت  بعض النصوص القديمة لحاخامات اليهود الارثوذكس أن عمر الدولة اليهودية 76 عاماً فقط، معتمدين على نبوءات توراتية، وأن آخر زعيم لهذه الدولة هو "عطاء الله"، ويعني بالعبرية نتنياهو .

وأضاف المتخصص في التاريخ الفلسطيني القديم: "حتى الساسة الدوليين الكبار، وبعض قادة إسرائيل يؤكدون على ذات النظرة".

وفي حديث لوزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر قال" لن تعيش دولة اسرائيل سوى سنوات".

فيما قال رئيس حكومة الأسبق  مناحيم بيغين، حينما غزا لبنان، إن "أكبر إنجاز لدولة إسرائيل غزو لبنان في الأربعين سنة المتبقية لإسرائيل"، وكان ذلك عام 1982م.

وقال الرئيس الإسرائيلي الأسبق شمعون بيرس قبل وفاته "ربما لا تعيش إسرائيل أكثر من العشر سنوات القادمة" .