الرئيس: مصرون على إجراء الانتخابات في القدس وغزة والضفة

حجم الخط
1.jpg
رام الله – وكالة سند للأنباء

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إنه مُصر على أن تجري الانتخابات في القدس وقطاع غزة والضفة الغربية.

وبين الرئيس عباس، في مستهل اجتماع القيادة الفلسطينية، بمدينة رام الله مساء اليوم الأحد، إن اجتماع القيادة الفلسطينية سيبحث عدة ملفات، أهمها ملف الانتخابات العامة.

وأوضح أنه شكل لجنتين، من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح؛ لبحث هذا الملف.

وقال الرئيس، إن هاتين اللجنتين ستجلسان مع الفصائل بما فيها حركة حماس، وكذلك ستبحث الأمر مع لجنة الانتخابات المركزية، إضافة إلى أن قيادات فلسطينية ستجلس مع الإسرائيليين لبحث إجراء الانتخابات العامة في مدينة القدس.

وفي سياق آخر، أشار الرئيس إلى أن الجانب الإسرائيلي وافق على وجود لجنة مالية؛ لبحث كافة القضايا المالية بأثر رجعي، من البداية وإلى اليوم.

وجدد رفضه أي محاولة إسرائيلية لخصم مخصصات الشهداء والأسرى والجرحى، مشددا بالقول: "موقفنا من رواتب الشهداء والأسرى ثابت ولن يتغير".

وأوضح أن اللجان المشتركة أخذت من الجانب الإسرائيلي ما قيمته مليار ونصف المليار شيكل، كدفعة مالية أولى، من أصل مبلغ ملياري ونصف المليار.

وقال الرئيس، إن الإسرائيليين أكدوا لنا أنهم مستعدون لبحث اتفاق باريس من جديد، شريطة موافقة الحكومة الفرنسية، التي أكد الرئيس أنها لا تعترض على ذلك.

وشكر الرئيس الفلسطيني الموظفين، وأثنى على "صمودهم"، وقال، إن الموظفين وقفوا وقفة رائعة إلى جانب الحكومة بعد أن حصلوا على رواتب غير كاملة نتيجة الأزمة المالية.
 
وفي سياق آخر، ثمّن الرئيس التصويت الأوروبي المؤيد لاستمرا دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وتعقد القيادة برئاسة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، اجتماعا لها في مقر الرئاسة بمدينة رام الله؛ لبحث العديد من الملفات، وأبرزها الدعوة لإجراء انتخابات عامة في كافة الأراضي الفلسطينية.

ويشارك في الاجتماع أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح"، والأمناء العامون لفصائل المنظمة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk