الأردن: معاهدة السلام مع إسرائيل معرضة للتهديد

حجم الخط
عاطف الطروانة.jpg
بلغراد - وكالة سند للأنباء

قال رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، إن معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل معرضٌة للتهديد، في ظل التعدي الصارخ على بنودها، خاصة في ملف القدس. 

جاء ذلك في كلمة لـ "الطراونة"، خلال الاجتماع الـ141 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في العاصمة الصربية بلغراد.

وتابع رئيس الاتحاد البرلماني العربي: "إن الاحتلال الإسرائيلي يضرب بعرض الحائط كل مبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية متوسعاً في الاستيطان، مستهدفاً الأطفال والشيوخ والنساء، زاجاً بهم في السجون والمعتقلات".

وأوضح "الطراونة" أن كل ما "يتحرك في أرض فلسطين بشراً وشجراً، عُرضة للرصاص وفوهات البنادق والدبابات والمجنزرات التي تطوق المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس".

ودعا برلمانات العالم إلى الضغط على حكومات بلدانهم لرفض أي توجهات ونوايا لنقل سفاراتهم إلى القدس.

وطالب برلمانات العالم  بـ"الانحياز إلى أصحاب الحق والأرض، والضغط عبر حكومات بلدانهم على الاحتلال الإسرائيلي كي يكف عن طغيانه وممارساته الوحشية في الأراضي الفلسطينية".

ويرى الطراونة أن التجارب برهنت أن المؤسسات والتنظيمات المنبثقة عن الأمم المتحدة، بقيت عاجزة عن تنفيذ قراراتها، ولا تملك الأثر بإلزامية قراراتها على الدول الخارجة عن إطار الشرعية الدولية وعلى رأسها إسرائيل.