مقتل شاب بإطلاق نار في نابلس

حجم الخط
1.PNG
نابلس-وكالة سند للأنباء

أعلنت مصادر طبية عن وفاة الشاب فراس عصام الشايب (20 عاما) صباح اليوم الجمعة، متأثراً بجراحه التي أصيب بها برقبته نتيجة إطلاق نار استهدف طواقم بلدية نابلس.

وأصيب الشباب بطلق ناري في رقبته بعد أن أطلق عليه شخص النار لدى قيامه بإزالة التعديات في منطقة رفيديا، والتي شرعت بها البلدية صباح اليوم.

وقالت مصادر في الشرطة: "إن طواقم الشرطة ألقت القبض على الفاعل، الذي أطلق الرصاص الحي باتجاه طواقم البلدية التي كانت تزيل التعديات، وأصابت الشايب الذي كان يمر بالمكان".

وباشرت طواقم البلدية صباح اليوم بإزالة التعديات على الأرصفة والشارع العام في حمله بدأتها في منطقة رفيديا، حيث هاجمها مجهولين بإطلاق النار باتجاهها.

وقال محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان خلال اجتماع عقد لعدد من مؤسسات المدينة أمس، إن إزالة التعديات على الأرصفة والشارع العام ستتم على عدة مراحل.

 وأوضح رمضان أن المرحلة الأولى ستبدأ اليوم الجمعة في رفيديا ولاحقاً ستشمل كافة أرجاء المحافظة ضمن النظام والقانون.

وأشار اللواء رمضان إلى أن البلدية وجهت تنبيهات للمخالفين، والذين تم رصدهم يتعدون على الأرصفة والشارع العام، وإبلاغهم قانونياً بضرورة إزالة التعديات قبل الجمعة.

بدوره أكد رئيس بلدية نابلس سميح طبيلة أن البلدية جاهزة لكي تسمع كافة الآراء والأفكار في تنظيم المدينة.

وذكر أن هناك عدة قرارات سابقة قد صدرت من المجلس السابق والمجلس الحالي بالإزالة، داعياً لضرورة تعاون المواطنين في تنفيذ هذه القرارات.

وأكدَّ طبيلة أن هناك عشرات التعديات على الأرصفة، والشارع العام، وأن هناك قضايا تنتظر في المحكمة، ولن يتم التعامل معها حتى يصدر فيها حكم قانوني.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk