وقفات تضامنية مع الصحفي "عمارنة" في بيت لحم

حجم الخط
وقفة تضامنية.jpg
بيت لحم - وكالة سند للأنباء

تواصلت في بيت لحم، اليوم الثلاثاء، الوقفات التضامنية مع المصور الصحفي معاذ عمارنة، الذي أُصيب برصاصة في عينه خلال تغطيته لمسيرة سلمية شمال الخليل، يوم الجمعة الماضي.

واحتشد عشرات الصحفيين ونشطاء أمام المدخل الرئيس لمخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، على شارع القدس الخليل، وألصقوا صورا لـ "عمارنة" على المركبات قبل أن تنظم وقفة أخرى في "باب الزقاق" ببيت لحم.

وتزامن تنظيم الفعالية، مع أول عملية جراحية لـ "عمارنة" والتي تمت صباح اليوم باستئصال العين المصابة.

وخلال وقفة مركزية على بلاطة كنيسة المهد، وزعّ المشاركون على السياح الأجانب صورًا للمصور وهو مصاب، وتحدثوا معهم عما جرى مع "عمارنة".

وقال المصور في وكالة AP الأميركية إياد حمد: "أردنا التواصل معه وعدم تركه لوحده، فأطلقنا الوقفة بالتزامن مع وقت إجراء عمليته".

وأكد أن الصحفيين سيواصلون جهودهم "لتصل رسالتهم إلى العالم، وللضغط على الاحتلال لإيقاف جرائمه بحق شعبنا الأعزل ومنه الجسم الصحفي المستهدف برصاص الاحتلال".

من جهتها  قالت الأمانة العامة لنقابة الصحفيين، أنها ستواصلتنظيم الفعاليات التضامنية مع معاذ عمارنة، لأن ذلك "زاد من تفاعل المجتمعات العربية والعاليمة مع الصحفيين".

وبيّنت أن هذه الاحتجاجات والفعاليات، تهدف لـ "فضح الاحتلال وممارساته اللاإنسانية الرامية لقتل كل شيء حي في الشعب الفلسطيني مع سعيه لقتل عين الحقيقة".

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk