"ميلادينوف" يؤكد دعم الأمم المتحدة لإجراء الانتخابات

حجم الخط
490hG.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

أكد منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف اليوم الخميس، دعم المنظمة للفلسطينيين في ممارسة حقهم بانتخاب قادتهم.

وقال ملادينوف على حسابه بموقع "تويتر" إن الأمم المتحدة تواصل جهودها الداعمة للفلسطينيين في ممارسة حقهم بانتخاب قادتهم.

وأشار إلى أنه اجتمع أمس الأربعاء في رام الله مع أعضاء لجنة الانتخابات المركزية، واليوم مع نائب رئيس حركة فتح محمود العالول خول الخطوات الضرورية لإجراء الانتخابات.

من جهتها ذكرت حركة فتح في بيان أن العالول بحث مع ملادينوف الدور الذي تلعبه الأمم المتحدة في سبيل إنجاح الانتخابات في الأراضي الفلسطينية، لا سيما موضوع مشاركة مدينة القدس في الانتخابات.

وحسب البيان أكد العالول على إصرار حركة فتح على تنظيم الانتخابات العامة "باعتبارها محطة دستورية وقانونية مهمة، وإيمانا بأهمية تعزيز الحياة الديمقراطية وحق المواطنين باختيار ممثليهم في مختلف القطاعات".

وأمس، أطلع رئيس لجنة الانتخابات المركزية، حنا ناصر منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، على مستجدات الانتخابات العامة.

وأصدرت لجنة الانتخابات المركزية ووزارة الحكم المحلي والجهاز المركزي للإحصاء، الخميس الماضي دليل الحدود الانتخابية للهيئات المحلية للعام 2019.

في نهاية تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، تسلم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رد حركة حماس على الرسالة المتعلقة بالانتخابات، وذلك عبر رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنّا ناصر.

وقال الرئيس، يوم 29 نوفمبر الماضي، إن الانتخابات العامة ستجرى خلال الأشهر المقبلة.

وحسب رئيس هيئة الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، فإن السلطة الفلسطينية طلبت بشكل رسمي من إسرائيل السماح للفلسطينيين في القدس بالمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وآخر انتخابات فلسطينية أجريت للمجلس التشريعي مطلع عام 2006 وأسفرت عن فوز حركة حماس بالأغلبية، فيما كان سبق ذلك بعام انتخابات للرئاسة وفاز فيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk