"الشعبية": الاحتلال ينوي تصفية الأسير أحمد زهران

حجم الخط
15dfde69d66ad6_MGJKLIFQOPEHN.png
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال مسؤول ملف الأسرى في "الجبهة الشعبية" وعضو لجنتها المركزية علام كعبي، إنّ وضع الأسير أحمد زهران، الصحي، خطيرٌ جدًا ويستدعي التحرك العاجل من أجل إنقاذ حياته.

ونوه كعبي في تصريح صحفي له اليوم الأربعاء، إلى استمرار الأسير زهران في إضرابه المفتوح عن الطعام تنديدًا باعتقاله إداريًا لليوم الـ 95 على التوالي.

وأضاف: "ما يصلنا من معلومات عن وضع الأسير زهران يؤكد أنّ الاحتلال يبيت النية لقتله جوعًا، حيث أنّ كل ما مورس بحقه حتى الآن يدلل على قرار صهيوني بتصفيته".

وشدد القيادي في الجبهة الشعبية، على أن ذلك يستدعي التحرك العاجل والفوري من قبل الجميع لإنقاذ حياة الأسير زهران قبل فوات الأوان.

وأكد أنّ الجبهة الشعبية "تحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الجريمة التي امتدت أكثر من ثلاث شهور بحق الأسير زهران".

وزهران، أسير سابق أمضى 15 عامًا في سجون الاحتلال، على عدة فترات، وأعيد اعتقاله في شهر آذار/ مارس الماضي، من منزله في قرية دير أبو مشغل شمال غربي رام الله.

وأصدر الاحتلال بحقه قرار اعتقال إداري وحين تم التجديد له لمرة ثانية خاض إضرابًا عن الطعام استمر 38 يومًا، وعلقه بعد التوصل لاتفاق بإطلاق سراحه في تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

ولم يوف الاحتلال بوعوده وجدد له الإداري لمرة ثالثة، مما دفعه لخوض إضراب للمرة الثانية خلال هذا الاعتقال.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk