لمدة 4 شهور جديدة

تجديد اعتقال الأسير المضرب أحمد زهران

حجم الخط
feb2aa7c-943b-47e5-89ba-bff50959b50f.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير المضرب عن الطعام أحمد زهران (42 عامًا) من قرية دير أبو مشعل شمال غربي مدينة رام الله (وسط الضفة الغربية).

وقالت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية في بيان مقتضب لها تلقته "وكالة سند للأنباء"، اليوم، إن سلطات الاحتلال أصدرت قرار الاعتقال الإداري الجديد بحق المعتقل زهران بالرغم من إضرابه عن الطعام لليوم الـ 33 تواليًا.

وأفاد نادي الأسير، أن أمر الاعتقال الإداري الجديد مدته 4 شهور، علمًا بأن الأمر الحالي ينتهي يوم 26 تشرين أول/ أكتوبر الجاري (يوم السبت).

وأشارت الجمعية الحقوقية، إلى أن إدارة سجون الاحتلال كانت قد نقلت الأسير زهران في وقت سابق اليوم لـ "مشفى الرملة".

وذكرت ذات المصادر أن زهران أسير سابق أمضى 15 عامًا في سجون الاحتلال، ومعتقل منذ آذار/ مارس الماضي، وهو متزوج وأب لأربعة أبناء.

وقد خاض إضرابًا عن الطعام استمر لمدة 39 يومًا، مقابل إنهاء اعتقاله الإداري، إلا أن سلطات الاحتلال جددته له، ما دفعه لخوض إضراب هو الثاني خلال هذا العام.

والإداري هو اعتقال دون تهمة أو محاكمة، يعتمد على ملف وأدلة سرية لا يمكن للمعتقل أو محاميه الاطلاع عليها.

ويمكن حسب الأوامر العسكرية الإسرائيلية، تجديد أمر الاعتقال مرات غير محدودة، حيث يتم استصدار أمر اعتقال إداري لفترة أقصاها ستة شهور قابلة للتجديد.

ووفقًا لإحصائيات رسمية، يبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو 5700، من بينهم 43 أسيرة، و230 طفلًا، و500 معتقل إداري.