عشية اعتقال 4 تجار

إضراب في ملاحم الضفة الغربية وتلويح بخطوات تصعيدية

حجم الخط
dLsiy.jpeg
رام الله-وكالة سند للأنباء

عم الإضراب الشامل اليوم الاثنين ملاحم الضفة الغربية في وقت لوح التجار بخطوات تصعيدية؛ احتجاجاً على اعتقال الأجهزة الأمنية أربعة تجار عجول، بتهمة الاستيراد من الداخل.

وأكد المتحدث باسم لجنة تجار وأصحاب ملاحم الضفة عمر النبالي خلال وقفة أمام مقر رئاسة الوزراء في رام الله، أن الوقفة؛ جاءت رفضاً لإجراءات الحكومة والأجهزة الأمنية بعد اعتقال 4 من التجار في جنين.

وأشار النبالي في تصريح خاص بـ "وكالة سند للأنباء"، إلى أن الاتحاد تفاجئ باعتقال التجار رغم الإجراء السابق بتوجه التجار إلى الضريبة ودفع مخالفة على شراء هذه العجول من الداخل.

وأكد على أن التجار الأربعة كان لديهم تراخيص قانونية من وزارة الزراعة، بشراء العجول من الداخل، وتم بشكل مفاجئ وقف هذه التراخيص واعتقالهم وتغريم عدد أخر منهم.

وأوضح النبالي أن العشرات من التجار يطالبون بلقاء رئيس الوزراء محمد شتيه للاطلاع على الأزمة التي يمرون بها؛ جراء منع استيراد العجول من الداخل واعتقال أربعة من زملائهم.

ولوح باتخاذ خطوات تصعيدية أخرى إذا لم يفرج عن المعتقلين.

ورأى أن سماح الحكومة باستيراد العجول من الخارج ليس حلاً للأزمة وسد للعجز في السوق.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية، عن قرارها وقف استيراد العجول من الأسواق الإسرائيلية، في إطار استراتيجيتها بالانفكاك تدريجيا عن السوق الإسرائيلية.

ويبلغ متوسط الاستيراد السنوي من الأبقار إلى السوق الفلسطينية، قرابة 120 ألف عجل، معظمها يتم استيرادها عبر تجار إسرائيليين و10% منها من مزارع إسرائيلية.

وينتج الفلسطينيون 15% فقط من الأبقار "اللاحمة"، ويتم استيراد الباقي من الخارج.