قناة "الحرة" الأمريكية في بغداد تغلق مكتبها لهذا السبب؟

حجم الخط
_6666-1280x720.jpg
العراق-وكالة سند للأنباء

 قالت مصادر إعلامية إن قناة "الحرة" الأمريكية قررت إغلاق مكتبها في العاصمة العراقية بغداد وتسريح موظفيها؛ بسبب "تهديدات" تعرضت لها.

وأعلنت الجهة المشرفة على القناة شبكة الشرق الأوسط للإرسال "MBN"في بيان، اتخاذ إجراءات سريعة لإعادة هيكلة عملها الميداني في العراق، نظرا لتردي الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد.

وزعم مدير القناة ألبرتو فرنانديز، أن "الشبكة تلقت معلومات جدية عن احتمال شن المليشيات هجوما على المكتب في بغداد".

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن موظفين في قناة "الحرة" الأمريكية أنه في " ليلة الاثنين، وصلنا بريد إلكتروني من الإدارة في واشنطن يفيد بإغلاق مكتب بغداد وتسريحنا من العمل".

ويأتي ذلك في ضوء التوتر الذي جاء عقب اغتيال واشنطن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 كانون الثاني/ يناير الجاري.    

وردت إيران، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيف جنودا أمريكيين في شمالي وغربي العراق  .

وأثارت المواجهة العسكرية الأمريكية الإيرانية غضبا شعبيا وحكوميا واسعا في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين الولايات المتحدة وإيران، وذلك قبل أن تتراجع حدة التوتر في الأيام القليلة الماضية.