الساعة 00:00 م
الثلاثاء 07 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.18 جنيه إسترليني
4.9 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.73 يورو
3.47 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

صحفي يشرح لـ"سند" حالة فلسطينيي سوريا المنكوبين بفعل الزلزال المدمر

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

الصحفي عطية درويش يفقد عينه اليسرى كليًا

حجم الخط
عطية درويش.jpg
عمّان - وكالة سند للأنباء

 فقد الصحفي الفلسطيني عطية درويش، عينه اليسرى كلياً، وذلك بعد إجراء فحوصات طبية كاملة في المملكة الأردنية الهاشمية.

وأصيب الصحفي "درويش" (٣١ عامًا) قبل عام بقنبلة غاز وهو يوثق بكاميرته اعتداءت الاحتلال على مسيرات العودة السلمية على حدود قطاع غزة.

وتسببت الإصابة للمصور بعدة كسور وتهشّم في عظام وجهه وفكه، ونزيف حاد في عينه، وأذنه اليسرى، نتج عنه لاحقا ضعف حاد بالبصر والسمع، ليُخبره الطبيب أمس السبت أنه فقدها للأبد.

1579412114-81-9.jpg
 

وخلال الشهور الماضية، تلقى "درويش" العلاج في مستشفيات قطاع غزة، قبل أن يتم تحويله لاستكمال العلاج في المستشفيات المصرية، ومن ثم إلى المملكة الهاشمية الأردنية.

وأجرى عدة عمليات جراحية خلال الأشهر الماضية، لإزالة الشظايا الناجمة عن الإصابة، وتم إصلاح فكه السفلي واستبدال العظام المفتتة في وجهه، بلوحة معدنية تتطلب عناية خاصة ومراجعة دورية.

قال عطية درويش سابقًا: "لا أشعر بالجانب الأيسر من وجهي، والآلام الشديدة لا تفارقني خاصة عندما أتناول الطعام وفي أجواء البرد أيضًا".

وعن لحظة الإصابة، تحدّث "درويش" في حوار صحفي: "كنت التقط الصور، وفجأة شعرت بضربة قوية على وجهي مع انفجارٍ مكتوم، وصعقة ألم قبل أن أسقط".

ويضيف: "في غضون دقائق قليلة، نقلني الزملاء والمسعفين إلى المستشفى الميداني، في موقع المسيرات شرقي غزة، لتلقي العلاج الأولي، وثم نقلت إلى مجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة".

وواصل حديثه: "أنا مصور، وأعتمد على عيني في عملي بشكل أساسي، الآن لا استطيع الرؤية بسهولة ولا يتوفر علاج لها".

وبعد الإصابة "قُلبت حياة عطية رأسا على عقب" كما يصف، والآن هو بحاجة إلى وقت طويل ليتأقلم مع فقدان عينه اليُسرى بشكل كامل، فهل سيعود ليُمارس حياته بشكل طبيعي؟