"الجوكر" تكلفة زهيدة وأرباح خيالية.. من الرابحون؟

حجم الخط
نيويورك - وكالات

ترشح فيلم "الجوكر" للمنافسة لـ11 جائزة من جوائز أكاديمية فنون وعلوم السينما الأميركية "الأوسكار".

 ولاق فيلم الجوكر رواجا واسعا على نحو غير متوقع، مع تحقيقه إيرادات بلغت نحو 1.1 مليار دولار، في حين بلغت تكلفة الفيلم نحو 55 مليون دولار فقط.

وأصابت الأرباح التي حققها الفيلم المنتجين وخبراء الصناعة في هوليوود بحالة من الصدمة، حيث وصلت إلى درجة وصف أحد المحللين لدى كوم سكور، المختصة بأبحاث صناعة السينما، المفاجأة التي حققها العمل على صعيد الإيرادات بالأكبر في تاريخه المهني الممتد لنحو 30 عاماً.

ولم تكن الشركة المنتجة للفيلم "وارنر برذرز "، الرابح الوحيد، حيث أن ممولين آخرين نجحوا في تحقيق ثروة بسبب دخولهم كممولين في صناعة العمل السينمائي.

وتتضمن قائمة الممولين بخلاف الشركة المنتجة صناديق المعاشات الكندية وشركات تأمين بالإضافة إلى مصرفيين آخرين.

وأشرك مخرج الفيلم شركتين في العمل بالإضافة إلى "وارنر برازرز" وهما شركتا "برون كريتييف" و""فيليج روودشو" حيث تحملت كل منهما نحو 20% من ميزانية العمل، وجاءت مشاركة الشركة الأولى في تمويل الفيلم بفعل اتفاقية وقعتها مع "ورانرز برازرز" في 2018 لتمويل سلسلة من الأفلام.