نادي الأسير: معتقل أمني يشتبه بإصابته بـ "كورونا" في عسقلان

حجم الخط
unnamed (1).jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

أكد نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الأربعاء، أن أسيراً أمنياً واحداً قد جرى عزله للاشتباه بإصابته بفايروس كوفيد 19 (كورونا)، وباقي المعزولين هم من السجناء الجنائيين.

وقال نادي الأسير في تصريح له اليوم: "يأتي ذلك في أعقاب زيارة نفذها طبيب للأسير يشتبه بإصابته بالفايروس".

وأوضح أن الأسير جرى نقله مؤخراً من سجن "النقب الصحراوي" إلى سجن "عسقلان" حيث بقي مع الأسرى لمدة 4 أيام.

 ونوه نادي الأسير إلى أنه "حتى الآن يُشتبه بإصابة الأسير بالفايروس، أي ما يزال في دائرة الاشتباه، ولم تؤكد إدارة السجون إصابته".

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قد قالت إن إدارة سجن عسقلان عزلت 19 أسيرًا و15 سجانًا، بعد اكتشاف إصابة طبيب نفسي إسرائيلي بفيروس "كورونا" كان في السجن قبل عدة أيام.

وأشارت الهيئة الحقوقية في تصريح لها اليوم الأربعاء، إلى أن الطبيب قام بفحص لمجموعة من الأسرى لمعرفة أوضاعهم النفسية.

وأوضحت أنه بعد ثبوت إصابة الطبيب الإسرائيلي بالفيروس، قامت إدارة السجن بعزل الأسرى والسجانين بشكل فوري دون أن تقوم باتخاذ أي خطوات وقائية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk