مقتل شاب بإطلاق نار في "أم الفحم"

حجم الخط
أم الفحم - وكالة سند للأنباء

قُتل الشاب محمّد زياد أبو حمد (38 عامًا) الليلة الماضية، إثر تعرّضه لجريمة إطلاق نار في حي الجبارين بأم الفحم بالداخل الفلسطيني.

وبحسب مصادر طبيّة وصفت جراحه ببالغة الخطورة بداية، وتوفي على إثرها لاحقاً.

يُذكر أنّ المتوفي متزوج وأب لطفلتين، وقبل أيام كانت هناك محاولة لقتل شقيقه عندما أُصيب بجراح متوسطة بعد أن تعرض لإطلاق رصاص مقابل محطة شرطة عيرون.

 وأصيب في المكان شاب آخر من أم الفحم وآخر من منطقة الجنوب بجراح متوسطة وطفيفة.

و قبل عام ونصف قُتل عبد الرحمن إغبارية عن عمر ناهز (18 عاماً) وهو شقيق ضحية اليوم، وذلك بسبب انفلات رصاصة.

 وقبل نصف عام قتل قريب العائلة محمود إغبارية في الثلاثينات من عمره عندما خرج من المسجد.

وتصاعدت أعمال العنف وجرائم القتل في العامين الأخيرين في بلدات الداخل الفلسطيني دون أي حراك من الأجهزة الأمنية التابعة للاحتلال القائمة على هذه البلدات، وسط اتهامات لها بتعمد عدم فرض القانون ووضع حد لهذه الظاهرة.