"أردان" سفيراً لإسرائيل بأمريكا والأمم المتحدة

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

أعلن وزير الأمن الإسرائيلي جلعاد أردان، أمس الاثنين، أنه وافق على العمل كسفير لدى الأمم المتحدة والولايات المتحدة، على النحو الذي اقترحه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

ويعد تعيين شخص لكل من المنصبين في وقت واحد خطوة غير اعتيادية في السياسة الإسرائيلية.

وبين نتنياهو أن أردان سيتولى منصبه كسفير للولايات المتحدة بعد الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر.

وأوضح أن أردان سيتولى منصبه خلال فترة ولايته، وذلك لأن اتفاقية الائتلاف بين الليكود وكحول لفان تنص على أن رئيس الحكومة هو الذي يعين السفير في واشنطن.

وطلب السفير الإسرائيلي الحالي في الولايات المتحدة رون ديرمر، عدة مرات الاستقالة من وظيفته في واشنطن لأسباب عائلية، لكنه لا يزال في منصبه بسبب عدم الاستقرار السياسي.

وأشار أردان إلى أن قرار قبوله المنصب صعب للغاية بالنسبة له في السنوات القادمة.

وقال أردان: "سنواجه تحديات كبيرة في المجال الدولي، منها، إيران التي تستمر في التقدم نحو النووي، وتطبيق السيادة الإسرائيلية، وبالطبع المعركة الحازمة ضد معاداة السامية وBDS".