كيف تُعاقبين طفلك دون إيذائه نفسيًا

حجم الخط
معاقبة الأطفال.jpg
دبي - وكالات

في معظم الأوقات لا يستطيع الآباء والأمهات التحكم في عواطفهم ومشاعرهم، وقد يعاقبون أطفالهم بشكل أكبر من الموقف أو الخطأ الذي فعلوه، وهذا بدوره له عواقب سلبية على نفسية الأطفال، لذا نوضح لكِ طرق لمعاقبة طفلكِ دون إيذائه نفسيًا.

طرق لمعاقبة طفلك دون إيذائه نفسيًا

إذا لم يكن الطفل يقصد الخطأ لا يجب معاقبته

 في معظم الأحيان لا يكون قصد طفلكِ فعل الأخطاء، ولكنه يريد فقط اكتشاف الأشياء من حوله، لذا إذا وجدتِ طفلكِ يلعب في شيئًا ومسببًا فوضى حوله، أو يأكل شيئًا وأسقطه على ملابسه أو على الأرض، لا يجب عليكِ معاقبته أبدًا على هذا الأمر.

لا يجب أن يكون العقاب عاطفيًا يؤذي نفسيته

لا يجب أن تعاقبي طفلكِ عقابًا نفسيًا يُشعره بالإهانة ويشعره أنكِ لا تحبينه، يجب أن تنتقدي تصرف طفلكِ ولا تنتقدي شخصيته، لأن ذلك سيؤثر عليه بالسلب ويضعف شخصيته، ويجعل ثقته في نفسه مهزوزة.

لا يجب أن يعاقب الطفل أمام الجميع

حذر علماء النفس من معاقبة الأطفال في الأماكن العامة وأمام الناس، فالعقاب أمام الجميع يُحرج طفلكِ ويجعله غاضبًا، لأنه يشعر بالإذلال وأن الناس لا تحبه وترى أنه شخص غير جيد.

كذلك العقاب أمام الناس يحوله إلى شخص ضعيف الشخصية، يتقبل أن ينهره الآخرون لأنه اعتاد على ذلك.

يجب أن يكون العقاب مناسبًا لسنه

يجب أن يكون عقابك لطفلك واضحًا ومناسب للمرحلة العمرية التي يمر بها، لا تعاقبي طفلكِ عقابًا كبيرًا على أشياء صغيرة.

ولا يجب أيضًا أن تُعاقبي طفلكِ عقابًا صغيرًا على أشياء كبيرة، ويجب عليكِ أيضًا تحديد الوقت الجيد لمعاقبته.

ولا يجب أن يحصل الطفل على نفس العقوبة على كل الأخطاء التي يفعلها، لأنه بذلك لن يفرق بين الأمور المهمة من غيرها.

لا يجب أن تعاقبي طفلكِ بكلمات مهينة

معاقبة طفلكِ بالكلمات المهينة والسلبية تؤذي نفسيته، وتفقده احترامه لذاته، وبالتالي لن يحترمه الآخرون، لذا يجب أن تحذري من استخدام هذا الأسلوب عند معاقبة طفلكِ.