مجددًا.. نقل الأسير المضرب "جنازرة" إلى عزل "عسقلان"

حجم الخط
الأسير سامي جنارزة.jpg
الخليل - وكالة سند للأنباء

نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي الأسير سامي جنازرة (47 عاماً)، والمضرب عن الطعام منذ ثلاثة أسابيع رفضاً لاعتقاله الإداري، من عزل سجن النقب الصحراوي، إلى عزل سجن عسقلان.

وفي بيان لنادي الأسير الفلسطيني، اليوم الاثنين، قال إن عملية النقل هي الثالثة التي تُنفذ بحق الأسير "جنازرة" منذ إعلانه الإضراب.

وبيّن "نادي الأسير" أن عمليات النقل الأسير سياسة ممنهجة، تستخدمها إدارة السجون للضغط على الأسير المضرب وإنهاكه، وتتم عبر ما تعرف بعربة "البوسطة"، وهي إحدى وسائل التنكيل في سجون الاحتلال.

وسبق أن نقلت إدارة سجون الاحتلال الأسير "جنازرة" من سجن النقب إلى عزل سجن أيلا، ثم أعادته إلى عزل سجن النقب.

وإضراب الأسير "جنازرة" الحالي هو الثالث له منذ عام 2016 ضد اعتقاله الإداري، علماً أنه تعرض للاعتقال سابقاً سبع مرات على الأقل منذ عام 1991م.

والأسير من مخيم الفوار في مدينة الخليل، متزوج وله أربعة أطفال رُزق بأحدهم خلال إضرابه الحالي وأسماه محمد.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk