بعد تجميد أمر عسكري

زعماء في اليمين يهاجمون "نتنياهو" و"غانتس"

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

هاجم زعيم حزب اليمين الجديد نفتالي بينيت، وزعيم الاتحاد الوطني اليميني المتطرف بتسلئيل سموتيرتس، بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، بعد قرارهما بتجميد أمر عسكري يقضي بمنع البنوك الفلسطينية من صرف مستحقات عائلات الشهداء والأسرى والجرحى، وتجميد حساباتهم.

وقال بينيت في تغريدة له عبر تويتر، اليوم الخميس، إن حكومة نتنياهو-غانتس، منحت الإرهاب الفلسطيني دفعة قوية، بعد السماح بتحويل الأموال للقتلة وعائلاتهم، حسب زعمه.

وأشار إلى أنه حين كان وزيرًا للجيش أصدر أمرًا يحظر على البنوك تحويل الأموال الشهرية التي تدفع لما وصفهم بـقتلة الإسرائيليين.

بدوره، قال سموتيرتش إن القرار الجديد يشجع على الإرهاب، وبمثابة استسلام للسلطة الفلسطينية.

واعتبر أن ما جرى قرار خطير، سيشجّع الفلسطينيين لمواصلة القتال ضد إسرائيل.

وجمدت وزارة الأمن الإسرائيلية، الأمر العسكري الذي صدر في نيسان/أبريل الماضي، ويقضي بملاحقة ومعاقبة كافة الأشخاص والمؤسسات والبنوك الفلسطينية التي تتعامل مع الأسرى وعائلاتهم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk