قطر تشحن الغاز المسال للإمارات

حجم الخط
880x495_cmsv2_7c02db9e-7a6f-58a3-86e3-1a1fb1684fdd-3901106.jpg
الدوحة- وكالات

قال مصدر مطلع إن خط الأنابيب الرئيسي دولفين الذي ينقل الغاز من قطر إلى الإمارات شهد تعطلا لعدة أيام الشهر الماضي، وإن قطر سدت الفجوة بإمدادات غاز مسال إضافية.

وأكدت قطر، أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم، عندما فُرض الحظر في حزيران 2017 أنها لن تغلق خط الأنابيب.

وفي حال أغلقت الدوحة خط الأنابيب وقت فرض الحصار عليها، كان سيؤدي إلى تعطيلات كبيرة بشبكة الغاز الإماراتية.

ويضخ دولفين 2 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي يوميًا من حقل الشمال القطري إلى عملاء في الإمارات.

والمشروع مملوك لشركة دولفين للطاقة المحدودة، المملوكة بدورها لشركة مبادلة الإماراتية بنسبة 51% ولتوتال بنسبة 24.5% وأوكسيدنتال 24.5%.

وأوضح المصدر، أن خط الأنابيب شهد عطبًا كبيرًا في الأراضي القطرية منتصف أبريل، ما أدى إلى غلق جميع منشآته لعدة أيام.

وتسبب الإغلاق في خفض كبير لإمدادات الغاز المتجهة إلى الإمارات.

ومدت شركة الطاقة الوطنية العملاقة "قطر للبترول" يد العون لدولفين عن طريق شحن المواد اللازمة لأعمال الإصلاح.

وعوضت الشركة أيضًا نقص إمدادات الغاز عن طريق شحن الغاز المسال إلى الإمارات.

وتتعرض قطر لمقاطعة سياسية ودبلوماسية من جارتيها، السعودية والإمارات، اللتين تتهمان الدوحة بدعم ما تسميهما التطرف. وتنفي الدوحة تلك المزاعم.