واشنطن تضع شروطاً جديدة للموافقة على الضم

حجم الخط
7YphS.jpeg
القدس- وكالة سند للأنباء

قالت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، إن الإدارة الأمريكية وضعت شروطاً جديدة قبل الموافقة على تنفيذ خطة الضم في الضفة الغربية.

وأوضحت أن الأيام الماضية شهدت عدة اجتماعات جديدة بين مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين لبحث مسألة الضم.

وأشارت إلى أن البيت الأبيض اشترط توفر حالة من الاستقرار السياسي وإجماعاً داخل الحكومة الإسرائيلية بين حزبي الليكود و"أزرق أبيض" على هذه الخطة قبل دعمها أمريكياً.

وذكرت القناة أن إدارة ترامب، تطالب بوجود حالة من عدم الانقسام الداخلي الإسرائيلي حتى تضمن تنفيذ خطة الضم، بعيداً عن الوعود الانتخابية التي يقدمها قادة الأحزاب لناخبيهم.

ووفقاً للقناة الإسرائيلية فإن الإدارة الأمريكية طالبت إسرائيل بتوفير آلاف الوحدات السكنية للفلسطينيين مقابل الضم.

ونقلت "كان" عن مسؤولين في الليكود أن نتنياهو، يصر رغم كل ذلك على تحريك ملف الضم والدفع به خلال فترة الحكومة الراهنة.

وتمتنع الإدارة الأمريكية حتى الآن عن إعطاء نتنياهو الضوء الأخضر للبدء بإجراءات الضم، بعد خلافات برزت على السطح مع مستشار الرئيس الأمريكي كوشنير، الذي يسعى لتمرير صفقة القرن بعد الاتفاق مع دول عربية.

في حين يؤيد السفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، ضماً سريعاً وأحادي الجانب للمناطق الفلسطينية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk