إدارة "عوفر" تنقل عددًا من الأسرى إلى الزنازين

حجم الخط
RB9g5.jpeg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال نادي الأسير الفلسطيني، إن إدارة سجن "عوفر" العسكري، نقلت عددًا من الأسرى، من قسمي (19) و(20) حيث كان يقبع الأسير الشهيد داوود الخطيب إلى زنازين العزل الانفرادي، بعد مواجهتهم للقمع.

وأضاف النادي في بيان له اليوم الخميس، أن حالة من التوتر الشديد تسود أقسام الأسرى كافة، بعد ليلة عاشها الأسرى في سجن "عوفر" عقب استشهاد رفيقهم الخطيب.

وأوضح: "تخلل تلك الليلة اقتحام للأقسام من قبل قوات القمع، ورش الأسرى بالغاز ما تسبب بإصابة عدد منهم بالاختناق، ونقل آخرين إلى الزنازين، بعد الاعتداء عليهم".

وأكد أن "حالة من القلق الشديد" يعيشها الأسرى في سجن "عوفر" والبالغ عددهم 850 أسيرًا، بعد إغلاق قسمي (11) و(12) و"حجر" الأسرى فيهما، بعد الكشف عن إصابة أحد السجانين بفيروس "كورونا".

ونوه "نادي الأسير" إلى أن السجان الإسرائيلي تواجد في القسمين لمدة ثلاثة أيام وخالط الأسرى. لافتًا إلى أن قسم (12) يضم مجموعة من الأسرى من كبار السن.

وجدد نادي الأسير مطالبته بضرورة الضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى المرضى على وجه الخصوص وعددهم 700 أسير، خاصة مع استمرار انتشار الفيروس، وتصاعد المخاطر على مصيرهم.

وأفاد بأن إدارة سجون الاحتلال تستمر باستخدام فيروس كورونا كأداة قمع وتنكيل وترهيب.