شركة إل جي تكشف عن هاتف ذكي مبتكر بشاشتين

حجم الخط
5-40.jpg
كوريا الجنوبية-وكالات

كشفت شركة إل جي الكورية الجنوبية النقاب عن هاتف ذكي بشاشة كبيرة دوارة تحتها شاشة ثانية أصغر حجما.

ويمكن للشاشة الصغيرة للهاتف "وينغ" أن تعمل بشكل مستقل عن الشاشة الأخرى، أثناء مشاهدة فيلم على سبيل المثال. ويمكن أن تكمّلها لتصبح وحدة تحكّم بالألعاب والوسائط.

ويعتمد تشغيل بعض هذه الوظائف على متصفحات يتمّ تحميلها مسبقاً.

وعدَّ أحد الخبراء أن التصميم الجديد يطرح تغييرا جذريا في شكل الهواتف الذكية.

وقال بن وود، من شركة سي سي أس إنسايت الاستشارية: "من الصعب تقييمه دون استخدامه".

وأضاف: "علينا أن نشيد بشركة إل جي والتجربة التي خاضتها. وفي النهاية، سيكون الأمر متروكاً للمستهلكين ليقرروا ما إذا كان هذا الأسلوب ناجحاً".

وأشار إلى أنه لا يشبه أي من الشاشات القابلة للطي، وهي التصميمات التي ركز عليها العديد من منافسي إل جي مؤخراً.

ويحتوي الجهاز، الذي يعمل على شبكة 5 جي، على ثلاث كاميرات في الخلف.

وبينت إل جي أن هاتف "وينغ" سيطرح مبدئياً في كوريا الجنوبية الشهر المقبل.

وأكدت أنّ الجهاز سيكون متاحا بعدها في أمريكا الشمالية وأوروبا، ولكن لم يتمّ الكشف عن سعر الهاتف بعد.

واتخذت الشركة بعض الخطوات لتقليل الأضرار المحتملة لوجود قطع متحركة في الجهاز.

وتمّ تجهيز مفصلة الشاشة الدوارة بممتص صدمات، كما طلي الجزء الخلفي من الشاشة الرئيسية بمادة تمنعه من خدش الشاشة الأصغر تحته.